لو كان بن لادن حيا ، ما كان هناك “نهضة”

7

أزعم أننا نفتقد الآن أسامة بن لادن . لو شرحت السبب فربما أيدنى عشرات الملايين من البشر .

فيبدو أن مصر قد عقمت ، بعد أن جفف نخوتها ورجولتها “سلام السادات مع إسرائيل” .

يكفى أن بن لادن لو كان حيا بيننا الآن ما ظهر سد النهضة الأثيوبى ، من تخطيط وحماية إسرائيل ، وتمويل “إخوتنا فى النفط” ، لبيع نصيب مصر من ماء النيل فى السوق الحرة كسلعة إستراتيجية ، على حد قول زعماء أثيوبيا وإسرائيل .

ولا إرتفع ذلك السد الإجرامى شبرا واحدا فوق ظهر الأرض ، مهددا بالفناء شعب مصر ، ومهددا بالزوال دولة مصر الأزلية . فلا نامـت أعين الجبناء .. ولا أعين البياعين الخونة ، أصحاب الرتب والنياشين .

 

بقلم: مصطفي حامد ابو الوليد المصري

المصدر: موقع مافا السياسي

www.mafa.world

 

7 تعليقات

  1. الأمم لا ترتفع برجل واحد فقط ،،

    ولو كان نبي !

    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم [ عُرِضَتْ عَلَىَّ الأُمَمُ ، فَجَعَلَ النَّبِىُّ وَالنَّبِيَّانِ يَمُرُّونَ مَعَهُمُ الرَّهْطُ ، وَالنَّبِىُّ لَيْسَ مَعَهُ أَحَدٌ … ]

    رواه البخاري ومسلم

    و عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ ( لَمَّا أُسْرِيَ بِالنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جَعَلَ يَمُرُّ بِالنَّبِيِّ وَالنَّبِيَّيْنِ وَمَعَهُمْ الْقَوْمُ

    وَالنَّبِيِّ وَالنَّبِيَّيْنِ وَمَعَهُمْ الرَّهْطُ وَ النَّبِيِّ وَالنَّبِيَّيْنِ وَلَيْسَ مَعَهُمْ أَحَدٌ .. )

    رواه الترمذي والنسائي في الكبرى وصححه الألباني في ” صحيح الترمذي ” .

    • أوافق معك تماما ، لكن هناك رجال تثير بطولاتهم الدهشة . ألم تسمع أبو بكر الصديق رضى الله عنه يقول بإعجاب ودهشة عن خالد بن الوليد ” هل عقمت النساء أن يلدن مثل خالد؟؟”.

  2. في الامــــة رجال وسيولدون من رحم معاناتها

    رحم الله شيخنا الامام اسامة

    • أشفق على هؤلاء الرجال الذين هم فى رحم الغيب وفى السجون والمعتقلات و قيد المطاردة الشرسة من كلاب البرديسى وأشباهه.تركنا لهم تركة مثقلة من المهام المستحيلة.فى قائمة طويلة تستعصى على الحصر . لا أدرى كيف ولكن من باب الثقة فى الله أومن أنهم كما سيأتون فإنهم سينتصرون ، ببساطة لأن “الله غالب على أمرة” ، ولا مشيئة فوق مشيئته.

  3. رحم الله الشيخ اسامة بن لادن
    الحمدالله انه استشهد قبل اصدارات شيخ و حكيم الامة الظواهري
    سوال لشيخ ابو الوليد:
    لانك تعرف الشيخ اسامة رحمه الله .
    لو كان الشيخ اسامة رحمه الله حي الان ماذا سيكون رد فعله تجاه البغدادي ؟

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here