أشعار على ضوء “البلورة السحرية” لـ ديمقراطية عجل بني اسرائيل

1

أشعار على ضوء “البلورة السحرية” لـ ديمقراطية عجل بني اسرائيل

نتابع مع شاعر العراق والعرب ، أحمد مطر . فى هذه المقطوعات الشعرية الثلاث :

أنشودة .. إعتذار .. المنتحرون 

 

( إحمد مطر قسَّم تركتنا الحضارية بين الشعوب وبين الحكام : فلهم الدولة ، وللشعب مزمار وطبلة . الشاعر مطر يرى أن هذه الأنظمة ما كان لها أن تعيش يوما واحدا لولا عون العدا . ولكن الرئيس ترامب يرى أن مدة صلاحيتها بدون عونه أسبوعان كاملان . وهو بالطبع أدرى) .

أنشودة

شعبُنا يومَ الكِفاحْ

رأسُهُ .. يتبعُ قَولَهْ !

لا تَقُلْ : هات السلاحْ .

إن للباطلِ دَوْلَةْ .

ولنا خصْرٌ ، ومِزمارٌ ، وطَبَلةْ

ولنا أنظمةٌ

لولا العِدا

ما بَقيتْ فى الحُكمِ لَيلَة !.

 

 

( أحمد مطر أدرك خطأه أخيرا . فقدم الإعتذار الواجب ، ولكن ل .. )

إعتذار

صِحْتُ مِن قَسْـوةِ حالى :

فوقَ نَعْلى

كُلُ أصحابِ المعالى !.

قِيلَ لى : عَيْـبٌ

فَكرَّرتُ مقالى .

قِيلَ لى عَيـْبٌ

وكرَّرتُ مقالى .

ثُمَّ لما قيلَ لى : عَيـْبٌ

تَنَبـَّهتُ إلى سوء عباراتي

وخَـفَّـفْـتُ إنفعالى .

ثُمَّ قَـدَّمْتُ إعتذاراً

.. لِنِعَالى ! .

 

 

 ( أحمد مطر يبحث عن المسئول عن قتل الشعوب . وأخيرا عثر عليه ويطلب له عقابا فريدا . ويرى أن الشعوب تواطأت مع الحاكم فى تصنيع المجزرة ، وفى وضع رقاب الضحايا تحت السكين … فهل ما يقوله الشاعرصحيح ؟؟ .. فلنراجع ملفات الضحايا من جديد.. لنتأكد !! ) .

 المنتحرون

إسْكُتوا

لا صَوْتَ يَعْلو

فوق صوتِ النائحةْ

نحن أمواتٌ

وليستْ هذه الأوطانُ إلاّ أضرحةْ

قُـسِّمَتْ أشلاؤها

بين دِبَابٍ و نُسُورْ

واُقيمتْ فى زواياها القصورْ

لِكِلابِ المشْرَحةْ !.

***

نحنُ أمواتٌ

ولكنَّ إتِّهام القاتلِ المأجورِ

بُهتانٌ و زورْ .

هو فردٌ عاجزٌ

لكنَّنا نحنُ وضعنا بيديهِ الأسلحةْ

ووضعنا تحت رجليهِ النحورْ

وتواضَعنا على تكليفهِ بالمذبحةْ !.

***

أيها الماشونَ ما بينَ القبورْ

أيها الآتونَ من آتي العصورْ

لعَنَ الله الذي يتلو عَلينا الفاتِحةْ .

 

– – –

موقع مافا السياسي 

www.mafa.world

 

ديمقراطية عجل بني اسرائيل

نسخة PDFنسخة للطباعة

1 تعليق

  1. عجل بني اسرائيل
    عاملين الصورة كده ليه ؟
    واضح ان العجل هو صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز 🙂 🙂 🙂
    ورحمة الله عليكم اجمعين

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here