عاجل – هرات: تدمير 17 دبابة و 5 سيارات رينجر و 4 ناقلات جنود للعدو ومقتل وجرح 109 جنديا عميلا في هجوم على قافلة عسكرية متجهة لمديرية فارسي

0
وشاوليكوت بولاية قندهار.
الجنود الذين تم إطلاق سراحهم هم:
عبد الغياث بن زعفران من مديرية جبرهار – ننجرهار.
نوروز خان بن محكم تاج من مديرية نهرين ـ بغلان.
أحمد فؤاد بن خيال محمد من مركز ولاية بدخشان.
عبد الرحمن بن عبد الحنان من مديرية جهار درة – قندوز.
رضوان الله بن كل محمد من مديرية كوه صافي – بروان.
صديق الله بن محمد يعقوب من مديرية كوت – ننجرهار.
شفيق الله بن سيد الرحمن من مديرية خان آباد – قندوز.
رفيق الله بن كل محمد من مديرية ناري – كونر.
شاه محمود بن خان سيد من مديرية نورجل – كونر.
أحمد أمير بن عبد القدوس من مديرية خان آباد – قندوز.
كل عالم بن محمد من مديرية خان آباد – قندوز.
حيث أسر 4 منهم خلال تحرير مقر “سوزنيان” بمديرية أرغنداب بقندهار، أما الـ 9 الآخرين فقد تم أسرهم خلال تحرير مقر “زنغيتان” الأمني بمديرية شاوليكوت، وتم تسليم أحدهم حيث كان جريحا إلى جمعية الهلال الأحمر، كما تم تسليم 7 آخرين إلى أقاربهم أمس وإعطاء كل واحد منهم 5 آلاف روبية أفغانية بدل مصاريف السفر، وسيتم تسليم 3 آخرين إلى أقاربهم غدا.
وأوصى المجاهدون للجنود الذين تم إطلاق سراحهم ولأقاربهم بعدم الخوض في الحرب وتدمير البلاد وقتل أنفسكم من أجل هوى ومصالح الأمريكيين وعملائهم، وعدم الرجوع مرة أخرى إلى صفوف الإدارة العميلة ضد شعبكم المسلم المجاهد.
وعاهد المذكورون أيضا بعدم الرجوع إلى صفوف الإدارة العميلة أبدا.
يعامل مجاهدو الإمارة الإسلامية دائما في كل مكان مع الأسرى معاملة إنسانية وفق الشريعة الغراء، وعلى العكس يقوم مسئولو الإدارة العميلة والقوات المحتلة بتعذيب وإهانة السجناء بأقسى أنواع التعذيب والإهانة، ويقوم مدعي حقوق الإنسان دائما بإسدال الستار على مظالمهم
نسخة PDFنسخة للطباعة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here