بيان تعزية الإمارة الإسلامية في وفاة الشخصية الجهادية المشهورة الحاج الملا محمد شفيق محمدي

0
ببالغ الحزن تلقينا نبأ وفاة الشخصية الجهادية المشهورة والحاكم السابق لولايات غزني، بكتيا، وخوست؛ القائد الحاج الملا محمد شفيق محمدي بعد صراع مع المرض. إنا لله وإنا إليه راجعون.
الملا محمد شفيق محمدي رحمه الله كان حاكما على ولايات غزني، خوست وبكتيا إبان حكومة الإمارة الإسلامية، كما كان على عاتقه قيادة عدد كبير من المجاهدين في ولاية روزجان في الجهاد المقدس ضد السوفييت والشيوعيين، كما بارز في صفوف الإمارة الإسلامية ضد الشر والفساد وقدم خدمات جلية للبلاد والمواطنين.
إمارة أفغانستان الإسلامية تقدر الخدمات التي قدمها المرحوم بإذن الله الملا محمد شفيق محمدي، وتعتبر وفاته خسارة كبيرة للبلاد والشعب. نقدم التعازي في وفاته لأسرته الموقرة، ولأهاليه وزملائه ولجميع الماطنين ونشاركهم هذا الحزن.
نسأل الله عز وجل جنة الفردوس للمرحوم، والصبر والأجر العظيم لعائلته وأهاليه. وندعو الله أيضا أن يتقبل خدماته وجهوده التي بذلها في سبيل خدمة الدين والبلاد. آمين
إمارة أفغانستان الإسلامية
6/8/1438 هـ ق
 2017/5/3 م
نسخة PDFنسخة للطباعة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here