لا حقيقة لادعاءات مساعدات روسية مع مجاهدي الإمارة الإسلامية

0

تدعي بعض الحلقات في الآونة الأخيرة في وسائل الإعلام بأن روسيا تقدم مساعدات عسكرية لمجاهدي الإمارة الإسلامية. الإمارة الإسلامية ترد هذه الادعاءات بشدة، لم تتلقى الإمارة الإسلامية أية مساعدات عسكرية أو لوجستية من دولة روسيا. الإمارة الإسلامية أثبتت خلال السنوات الـ 16 الأخيرة بأنها تستطيع مبارزة ومقاومة الاحتلال بشكل ناجح وثابت بنصر الله عز وجل ثم بمساندة شاملة من قبل شعبها المؤمن.
لكن يجب التوضيح بأن الإمارة الإسلامية نيابة عن شعب أفغانستان تريد روابط حسنة مع دول الجوار وباقي دول المنطقة حفاظا للمنافع الوطنية ولمستقبل هادئ لشعبها وبلادها، وتعتبر التفاهم السياسي في هذا الصدد مع الجهات ذات الصلة ضرورة ملية، لكن لن تقوم أبدا بشيء يكون في تصادم مع المصالح الإسلامية والوطنية.
إن الإمارة الإسلامية إبان حكمها كانت تحاول أيضا إيجاد روابط وتفاهمات مع دول المنطقة والعالم، وهذه الروابط ليست ضد أي أحد ولا تضر بأية جهة؛ بل إن شعب أفغانستان وهذه الدولة المنكوبة لها ضرورة حادة لتوسعة وتقوية مثل هذه الروابط السالمة. بعض الوسائل الإعلامية الاستخبارية بإشارة من قبل الاحتلال تنشر تبليغات تشوش أذهان العامة وتهيأ الأوضاع لامتداد الاحتلال، لكن شعبنا المجاهد لن يتأثر أبدا بتبليغاتهم وترهاتهم.
إمارة أفغانستان الإسلامية
۱۴۳۸/۷/۱۶ هـ ق
۱۳۹۶/۱/۲۴هـ ش ــ 2017/4/13م

نسخة PDFنسخة للطباعة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here