بيان لجنة منع وقوع خسائر مدنية وسمع الشكاوي بالإمارة الإسلامية حيال الحوادث المرورية الأخيرة على طريق هرات – قندهار وكابل – قندهار

0
تلقينا ببالغ الحزن والأسى نبأ انحراف حافلة نقل جماعي من نوع 303 باص عن الطريق وانقلابها  يوم أول من أمس في ضواحي مديرية جرشك بولاية هلمند حين كانت في طريقها بين ولايتي هرات ـ قندهار، مما أسفر عن مقتل وإصابة 35 من المواطنين، وعصر يوم أمس وقع حادث اصطدام لحافلتي نقل جماعي من نوع 303 باص أيضاً في ضواحي مديرية مقر بولاية غزني على طريق كابل – قندهار، وهنا ايضاً قتل وأصيب 35 من المواطنين.
إن الإمارة الإسلامية تبدي بالغ الحزن حيال قتل وإصابة المواطنين في الحادثين وتسأل الله للقتلى المغفرة والشفاء العاجل للمصابين، والصبر الجميل والأجر الجزيل للأسر المكلومة.
ومن أجل منع وقوع مثل هذه الحوادث قامت لجنة منع وقوع خسائر مدنية وسمع الشكاوي في الإمارة الإسلامية بالاجتماع مع مسئولي شركات النقل قبل فترة في ولاية ميدان وردك، والتي كانت تقدم خدمات النقل الجماعي فيما بين ولايات هرات، هلمند، قندهار، وكابل، وبعد مداولات كثيرة تم التوصل إلى النتيجة التالية: إذا وقعت في المستقبل هذه الحوادث نتيجة إهمال شركات النقل، أو عدم أهلية السائقين، وعدم رعاية القوانين المرورية، فإن الشركة هي التي تقدم الجواب حيال الحادث وتكون مسئولة عنه.
وبعد ذلك الاجتماع شاهدت لجنة منع وقع خسائر مدنية وسمع الشكاوي في الإمارة الإسلامية حوادث مرورية أليمة وسجلتها، لذا فإن اللجنة المذكورة من واقع مسؤوليتها تقوم بإحضار مسئولي الشركات الضالعة في تلك الحوادث، لبحث التفاصيل معهم واستجوابهم؛ ليقدموا الأجوبة حيالها.
فإن كانت الحوادث المشار إليها نتيجة إهمال شركات النقل، أو عدم أهلية السائقين، وعدم مراعاة القوانين والأصول المعترفة، فسيتم التعامل الشرعي والقانوني مع مسئولي الشركات المدانة وفقاً لأحكام المحكمة الشرعية.
إن الإمارة الإسلامية جادة حيال الخسائر في صفوف المدنيين، لا تسمح لأحد بتهديد حياة عامة الناس و إيقاع الخطر فيهم، أو يقوم بإهمال واللامبالاة تجاههم.
 
لجنة منع وقوع خسائر مدنية وسمع الشكاوي
إمارة أفغانستان الإسلامية
۱۴۳۸/۵/۲۲ هــ ق
۱۳۹۵/۱۲/۱ هـ ش ــ 2017/2/19م
نسخة PDFنسخة للطباعة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here