نظرة حول الداخل السوري (الجزء الخامس)

نظرة حول الداخل السوري (الجزء الخامس)

نظرة حول الداخل السوري

(الجزء الخامس)

 

ان نصوص الوحي وحقائق التاريخ و كلام دارسي الحضارات يبشر الأمة المسلمة بمستقبل واعد، رغم بشاعة المرحلة وصعوبتها، حيث أن المستقبل والتطلع اليه هو الانعتاق من ضيق اللحظة والخلاص من الارتهان للأني والمزعج من المشكلات. وحجر الزاوية يكمن في دور الدين في قدح شرارة التطور الأولى باحياء الروح ثم تقوم السياسة بتنظيم الطور الثاني ثم الاقتصاد في الطور الثالث. ان منبع الغضب  والخوف الذي يشعر به الغرب نحو المسلمين سببه انهم يمثلون مشروعا وتحديا روحيا وثقاقيا وحضاريا لا يستسلم للحتمية الليبرالية كما لم يستسلم للجبرية الشيوعية من قبل مع وجود شخصية رافضة للذوبان وفهم اخر للحياة الانسانية…

 

أبتدئ هذه المقالة بمقولة يمكن أن تكون مدخلا لقراءة ما تمر به المنطقة، في شباط/فبراير٢٠٠٣ أخبر “شارون”وفدا من الكونغرس بأنه بعد تدمير نظام “صدام”فمن الأهمية بمكان تجريد سوريا و ايران و ليبيا من الاسلحة…مصلحتنا كبيرة في تشكيل الشرق الأوسط بعد الحرب على العراق. هذا ما قاله “شاؤول موفاز” وزير الدفاع الاسرائيلي لمؤتمر المنظمات  اليهودية الأمريكية_ان سوف يحدث_ بعد أن تدخل أمريكا الى بغداد. فنحن أمام مشهد يعكس ما قيل بين أساطين الشر في العالم، للأسف يمكن القول أن الحروب التي اندلعت  في المنطقة وخصوصا سوريا تصب في مصلحة الصهاينة فكلا الطرفين إن كان المعارضة أو النظام السوري خاسر فلابد أن يبحث الخصماء عن مساحة مشتركة توقف هذا الاستنزاف الداخلي والذي  يتم باسم شعارات متعددة إن كان الحرية أو الشريعة أو حرب الارهاب، ويلتفتوا الى الخطر الحقيقي الذي قارب استكمال نفسه ليقوم باكتساح الشرق الأوسط و الجزيرة العربية ( اسرائيل).

ان خلق عدم الاستقرار في المنطقة مما يخدم اسرئيل حيث ما يعنيها هو التوتر والاضطراب وخلق الفرقة. فاسترتيجية التوتر هي التي تتفق مع سياساتها، لأنها تحقق هدفين:

– تسمح لها بالصيد في الماء العكر.

– تخلق مناخا معينا يسمح لها بالتوسع المتدرج. فمنذ وجود اسرائيل في الشرق الأوسط حتى اليوم، لم يمض يوم واحد دون صراع بلغ حد الصدام المسلح. والواقع أنه من الناحية التاريخية هذا الواقع يخالف التقاليد التي غرفتها المنطقة. فهذه الأرض التي توجد بها اسرائيل لم تكن في أي مرحلة من التاريخ مصدرا للقلاقل والاضطرابات وهي اليوم تقوم بتفجير قلب منطقة الشرق الأوسط.

 

ثاني هذه التهديدات في خلق القطيعة المكانية، فالتواصل المكاني بين المشرق العربي و المغرب العربي عبر شبه جزيرة سيناء وشمال الدلتا ظل طيلة تاريخ المنطقة- وبصفة خاصة منذ فتح مصر في عهد عمر بن الخطاب- قاعدة مطلقة. حتى في فترة الحروب الصليبية، فان الاستعمار الهارجي ظل متمركزا على الشاطئ دون أن يتوغل في العمق، فقط منذ الاستعمار الاسرائيلي حدثت تلك القطيعة، بل ان القيادة التاريخية الاسرائيلية كانت تضع ذلك في حسبانها من البداية. انها تريد أن تخلق على حدود مصر الشرقية دولة تعزلها عن باقي العالم العربي فيما هو أبعد من منطقة سيناء.

 

ثالث تهديد: مرتبط باقتطاع أجزاء من الوطن العربي باسم ” أرض اسرائيل” وهي تستند في ذلك الى الوعد الالهي، على أن الواقع أن اسرائيل وقيادتها حتى اليوم لم تعلن أو تحدد حدودها الدولية، لأن هذه الحدود لن ترسمها الا لغة القوة، ولنتذكر بهذا الخصوص أمرين:

اولا- في الوقت الذي تمت فيه تصفية الاستعمار في جميع أنحاء العالم تقريبا، تبرز اسرائيل كتعبير عن المفهوم الاستعماري التقليدي رغم جميع المسميات.

ثانيا- ان الاستيلاء على أرض الأخرين بقوة السلاح هو مخالفة صريحة لجميع المواثيق الدولية.

رابع تهديد: يدور حول تجزئة الوطن العربي، فاسرائيل دولة صغيرة، ورغم جميع عناصر القوة الحقيقية أو المصطنعة التي اكتسبتها تظل كذلك، وهي لتضمن بقاءها أولا وسيطرتها على المنطقة ثانيا، واستيعابها في النظام الاقليمي ثالثا، ولتستطيع أن تتحدث وتتعامل مع القوى الدولية الكبرى باسم المنطقة أو لتوظيف وجودها في المنطقة رابعا، ليس أمامها سوى أسلوب واحد وهو بلقنة المنطقة. ان توحيد العالم العربي- وعلى مستوى التعامل الدولي، بل كل خطوة نحو التعاون الحقيقية في العالم العربي- هو مسمار يدق في نعش الدولة اليهودية.

 

إن المؤشر الحقيقي على صحة الاتجاه هو ما نحصده من قطعنا للمراحل نحو الهدف الذي من خلاله نرفع سقف متطلباتنا ولا يكون إلا بالتركيز على مقدساتنا التي باتت بأيدي جيوش الاحتلال، فالقدس جزء لا يتجزأ من هوية أمة تمتد على كل الخارطة العالمية والتي شرفها الله تعالى بمعجزة الاسراء لرسولها الكريم، فمهمة تحرير القدس ستضعنا بوضوح امام  معادلة نتبين من خلالها من هم الأعداء الذين لم يعد يؤرقهم ما تعانيه تلك البقعة الاسلامية الشريفة من تدنيس وعدوان، بل سارعوا للتطبيع مع ذلك الكيان، ومن لا يزال رافعا برأسه شعار المقاومة لمشروع و صفقة القرن بمباركة زعيم  البيت الأبيض “ترامب” قولا وعملا أيا كان انتمائهم أو هويتهم.

 

إن المعضلة التي يجب معالجتها في المنطقة هي استبدال واقع الاستبداد وأسبابه حتى تنقطع نتائجه التي تعكر صفو حال الشعوب، ومن حق الناس السعي إلى تغييره بالوسائل التي تنطلق من تقييم صحييح للواقع، وأعتقد أن الوسائل السلمية قد تكون ناجعة مع رفع مستوى الوعي بالتعليم الجيد والإعلام الهادف، وبالمقابل فالنخب عليها العمل على نشر الأفكار حتى تصبح مشاعر وثقافة عامة وبالتالي ستصبح مصلحة الحكام الحاضرة في انتصار الفكرة السائدة التي أصبحت إرادة شعبية، مع تفادي تخيل المستقبل وفق شكل سابق لأنه نوع من تقييد الفكرة في جعل المستقبل البعيد على شكل الماضي البعيد.

 

إن الانظمة العربية التي لاتزال تتبنى خط المقاومة هي أمام مفترق طرق إما أن تحشد حولها شعوبها من خلال تغيير بعض مواقفها وسلوكياتها إزاء الناس كتفعيل ثقافة الحوار وتوفير ما تحتاجه من هوامش للحرية والتوعية الصحيحة التي يبدو فيها النظام  مثالا في التضحية -حقيقة-لأجل قضاياها الحيوية. لا ننكر أن المقاومة يدفع في مقابلها ابهض الأثمان كالحصار والعقوبات الاقتصادية والمؤامرات لزعزعة كياناتها واختراق شعوبها لجعلها أداة ضدها، ولكن شرف الغاية يتطلب تصرفا دقيقا محسوبا حتى يتم قطع الطريق على الخصوم.

 

كما أن الشعب السوري الذي قام بثورة نبيلة في غايتها أن يقف وقفة للتأمل حول ما انتهت اليه الأمور، فان غاية الفهم التنبؤ وهو فن في الانفصال عن أسر موقف أو رغبة إلى رؤيته من الخارج قدر الطاقة، لا ننكر ان الوضع الذي تشهده سوريا هو مسؤولية مشتركة بين النظام السوري والمعارضة، فعلى الجميع أن يجلسوا على طاولة للوصول إلى صيغة تحفظ البلد من نار لا تكاد تطفئ يكون وقودها الخزان البشري المسلم الذي يجب ان يكون على جبهات اليهود، والتاريخ لن يرحم أحدا وسيروي للأجيال نبأ ما حدث ومن تقدم لحفظ المصالح المشتركة بين الطرفين.إن الهدف الحقيقي للمحافظين الجدد وحلفائهم من الصهاينة هو إعادة تشكيل الشرق الأوسط بواسطة القوة العسكرية، أملا في جعله مواليا لأمريكا و اسرائيل وذلك بخلق ظروف كي تفرض اسرائيل إرادتها على الفلسطينيين والمنطقة بأسرها.

 

 

بقلم:  أديب أنور

المصدر :

مافا السياسي ( ادب المطاريد )

www.mafa.world

 

 




من إسرائيل الكبرى إلى إسرائيل العظمى (1)

من ((إسرائيل الكبرى)) إلى ((إسرائيل العظمى)) -1

نقلا عن موقع الحوار المتمدن 

بقلم  : الاستاذ خلف الناصر

من (( إسرائيل الكبرى )) إلى (( إسرائيل العظمى)) 

(1)

إن ظاهره الاحتلال والاستيطان ليست جديدة في تاريخ العالم، ولا تحويل (كيانات الاستيطان) إلى (قوى عظمى) بالجديد أيضاً، فقد سبق للعالم أن شهد تجارب كثيرة في تاريخه من هذا النوع، وسبق للمستوطنين الأوربيين أن حولوا مستوطني ومستوطنات أميركا الشمالية إلى (اقوه عظمى) اسمها “الولايات الأمريكية المتحدة” بل هي أعظم قوه عظمى عرفها الجنس البشري في كل تاريخه!!

ويراد اليوم ـ وحتى بالأمس ـ تحويل “إسرائيل” إلى (قوه عظمى) مهيمنه في المنطقة العربية وعموم الشرق الأوسط، كهيمنة الولايات المتحدة على العالم بأجمعه تقريباً!!

فما هي الخلفية التاريخية لتلك التجارب الاستيطانية الاستعمارية في العالم!!.. وما هي الطرق العملية والعوامل المتعددة، التي أدت إلى خلق مثل تلك (القوى العظمى) العالمية والإقليمية.. والتي قد تؤدي لأن تكون “إســــرائــيــل” واحدة منها؟؟

إن ظاهره الاحتلال والاستيطان واحلال مستوطنين غرباء محل شعب آخر ـ جزئياً أو كلياً ـ سواء في فلسطين أو الأمريكيتين أو استراليا أو في أجزاء من أفريقيا ـ الجزائر/ زمبابوي / جنوب أفريقيا وغيرها ـ وحتى في بعض مناطق من آسيا ومن الصين بالذات!

وهذه الظاهرة ظاهرة استعمارية، رافقت الاستعمار الأوربي الحديث لشعوب العالم الثالث أو للملونين كما يسمونهم، وامتاز هئولاء المستوطنون الغرباء في جميع هذه المناطق، بتفوقهم الكاسح على أبناء البلد الأصليين!

وقبل هذا الاستعمار الأوربي لم يكن العالم خالٍ من الاحتلالات لبعض البلدان والدول والشعوب، من قبل ملكيات وإمبراطوريات كثيره قامت في مناطق متفرقة من العالم القديم منذ فجر التاريخ، وقبل هذا الاستعمار الأوربي بعشرات القرون، لكن ما يميز هذا الاستعمار الأوربي عما سبقه هو، أنه كان وليد الثورة الصناعية في القرن الثامن عشر، ووليد عصر الاكتشافات البحرية التي سبقته في القرن الخامس عشر الميلادي!

وكانت الاستكشافات البحرية قد قامت لأسباب دينية ومالية ولمجد الملوك والأباطرة، لكن ما تمخض عنها كان استعماراً لأمم وشعوب، واكتشافاً لقارات ومناطق ما عرف بــ “العالم الجديد” ولبعض من مناطق العالم القديم.. وقد نتج عن حركه الاستكشافات البحرية في القرن الخامس :

ــ استكشاف قارتي أميركا الشمالية والجنوبية وأستراليا ونيوزلندا، ثم احتلالها واستيطانها جميعها وإبادة سكانها الأصليين!!

ــ احتلال الكثير من شواطئ وسواحل تقع في آسيا وأفريقيا، وإقامه موانئ ومستوطنات ثابتة عليها!

لكن ما تمخضت عنه الثورة الصناعية هو ما عرف بالاستعمار الكونيالي، والذي ظهر لسببين مباشرين يتعلقان بالثورة الصناعية.. والسببان هما: المواد الأولية الخام، وأسواق لتصريف المنتجات المصنعة!

فمن المعروف أن الصناعة تحتاج إلى:

مواد خام أوليه: تعيد المصانع تدويرها ودمجها ومعالجتها وتركيبها، ومن ثم تحويلها إلى بضائع ومنتجات يحتاجها ويستخدمها كل الإنسان في العصر الحديث!
وتحتاج الصناعة أيضاً : إلى أسواق واسعه لتصريف جميع تلك المنتجات الصناعية!

فالمنتجات الصناعية الأوربية، لا يمكن إيجاد جميع موادها الخام داخل الدول الأوربية ذاتها، ولا يمكن تصريف جميع موادها المصنعة ومنتجاتها الصناعية داخل القارة الأوربية نفسها.. فهي تحتاج إلى مواد خام كبيرة وكثيرة ومتعددة الأصناف ، وتحتاج أيضاً إلى أسواق واسعة وكبيرة لتصريفها، وهذه ما لا تتوافر عليها قاره أوربا الصغيرة بمساحتها وقلة سكانها! فبدون هذين العنصرين الحيويين قد تموت الصناعة وتختفي من الوجود، أو أنها تبقى صغيره ومحدودة .. ولا حل أمام دول أوربا لحل لهاتين المعضلتين، إلا بالتوجه إلى العالم الخارجي الواسع، لتأمين هذين العنصرين الحيويين!

ولهذا قامت جميع الدول الأوربية الصناعية الكبيرة بالاتجاه إلى العالم الخارجي في آسيا وأفريقيا والعالم الجديد، للحصول على تلك المواد الأولية الخام، ولإيجاد أسواق كافيه لتصريف واستيعاب منتجاتها الصناعية!

ولهذين السببين الجوهريين قامت حركه استعماريه واسعه لاحتلال دول ومناطق العالم وقاراته المختلفة، لتأمين هذين العنصرين الأساسيين اللتين تتطلبهما العملية الصناعية.. وقد احتلت بالفعل دول كبيرة وعريقة في آسيا كالصين والهند…..الخ ومصر في أفريقيا ومعها معظم مناطق أفريقيا السوداء، وكذلك في أمريكا الجنوبية!

وقد تنافست تلك الدول الأوربية فيما بينها على المواد الخام والأسواق واحتلال دول العالم الأخرى لـتأمينها، تنافساً شديداً وصل في بعض الأحيان إلى حروب بين دولتين أوربيتين أو أكثر، وفي أحيان أخرى وصل إلى حروب عالمية مدمرة دفع ثمنها العالم كله، كالحربين(الأوربيتين) العالميتين الأولى والثانية!

وقد نتج عن الثورة الصناعية في القرن الثامن عشر:

ــ احتلال أجزاء واسعه: من قارتي آسيا وأفريقيا واستيطانها: كالجزائر وجنوب أفريقيا وزمبابوي وغيرها من المناطق
في قاره أفريقيا!

ــ إنشاء مستوطنات ثابتة: في سواحل العالم القديم كالهند وجنوب شرقي آسيا وجنوب أفريقيا بعد استعمارها، واستيطان أجزاء من أغلبها!!

ــ احتلال الصين: واستيلاء الأوربيون واستيطانهم لأجزاء واسعة منها: كهونغ كونغ وماكاو وغيرها!!ومن مهازل القدر أو من مهازل التاريخ، أن الصين هذا العملاق البشري الذي يحسب له العالم اليوم ألف حساب، قد احتلته وتقاسمته معظم الدول الدول الأوربية الكبيرة وحتى الصغيرة منها، كهولندا والبرتغال.. فالبرتغال مثلاً: قد احتلت ماكاو الصينية، واستمر احتلالها لها سته قرون كاملة ،أي، 600 عام، ولم تنسحب منها إلا قبل سنوات قليلة [في عام 1999] وكانت هي آخر مستعمره أوربية في آسيا تم تحريرها (سلماً!!) .

ــ احتلال فلسطين من قبل بريطانيا: واستيطانها من قبل اليهود الأشكناز(الغربيين) ثم تبعهم اليهود السفراديم(الشرقيين) لاحقاً.. وهي آخر مستعمرة ومستوطنة أوربية لا زالت مستعمرة في آسيا إلى اليوم!!

لقد تم احتلال فلسطين من قبل بريطانيا باعتبارها من أملاك (الدولة العثمانية) التي اشتركت الحرب العالمية الأولى، والتي تمت تصفيتها فيما يعد، واقتسام أملاكها بعد خسارتها لتلك الحرب، فكانت فلسطين من نصيب بريطانيا حسب اتفاقيات سايكس/بيكو بينها وبين القطب الاستعماري الآخر، فرنـــســـا!

لكن قبل هذا الاحتلال البريطاني كانت فلسطين على جدول أعمال “المؤتمر الصهيوني الأول” الذي عقد في بازل بسويسرا عام 1897 ، والذي ترأسه (تيودور هيرتزل) مؤسس “الحركة الصهيونية” ، المرادفة للحركة الاستعمارية في نشأتها!

وكذلك كانت فلسطين على جدول أعمال “مؤتمر لندن” الذي دعا إليه حزب المحافظين البريطاني عام 1905، ووجهت الدعوة أنذك سراً إلى كل من: [بريطانيا وفرنسا وهولندا وبلجيكا واسبانيا وإيطاليا] التي حضرته، وكانت هي كبرى الدول الاستعمارية أنذك.. وكانت الدعوة لعقد مؤتمر يتم من خلاله: وضع سياسة لهذه الدول الاستعمارية لـــ :
أ‌) دراسة السبل التي تحفظ الحضارة الأوربية من السقوط كما الحضارات التي سبقتها!
ب‌) احتواء شعوب العالم الخارجي غير الأوربي، ودراسة أي منها يمكن أن يشكل خطراً على الحضارة الأوربية، حاضراً ومستقبلاً!
ت‌) احتواء الوطن العربي بالخصوص، باعتباره مجاور لأوربا جغرافياً؟

وبعد سنتين (عام 1907) انبثقت عن ذلك المؤتمر وثيقة سرية تحمل وصايا سريه، أسموها ” وثيقة كامبل ” نسبه لرئيس وزراء بريطانيا أنذك (هنري كامبل)!

وواحد من بنود ووصايا تلك الوثيقة السرية يقول:

((إن البحر الأبيض المتوسط هو الشريان الحيوي للاستعمار لأنه الجسر الذي يصل الشرق بالغرب والممر الطبيعي الى القارتين الآسيوية والإفريقية وملتقى طرق العالم وأيضا هو مهد الأديان والحضارات . ويعيش على شواطئه الجنوبية والشرقية بوجه خاص شعب واحد تتوفر له وحدة التاريخ والدين واللسان)) (عن وثيقه كامبل السرية)

ولاحتواء ((شعب واحد تتوفر له وحدة التاريخ والدين واللسان)) واحتواء خطره المحتمل ـ كما يعتقدون ـ على المنظومة والحضارة الأوربية، اقترحوا وأوصوا بتمزيق وطن ذلك الشعب الواحد بتقسيمه و “زرع جسم غريب وسطه في فلسطين” يفصل جزئه الآسيوي عن جزئه الأفريقي.. على أن يكون (الجسم المزروع) قوه ضاربه تستنزف جهد مواطني ذلك الشعب، وتمنع نهوضهم وتمتص ثرواتهم وتديم تخلفهم وتؤجج خلافاتهم وتسفه أحلامهم، بتوحدهم وقيام دولتهم الواحدة!!

فانبثقت عن تلك التوصيات السرية لمؤتمر لندن” “اتفاقيات سايكس/بيكو” عام 1916 بعد تسع سنوات من انعقاده، ثم تبعها “وعد بلفور” عام 1917 أي بعد عشر سنوات من ذلك المؤتمر، ثم نفذ مشروع “زرع جسم غريب” متمثلاً بقيام “إسرائيل” في فلسطين عام 1948، التي ستؤدي دور ذلك “الجسم الغريب” الذي يفصل الجزء الآسيوي عن الجزء الأفريقي لوطن ذلك الشعب الواحد بكفائة عالية!!
وغير تلك التوصية الرئيسية هناك توصيات سرية كثيرة أخرى، يتعلق معظمها بمتابعة خلق مشاكل دائمة بين الكيانات التي انبثقت عن اتفاقيات سايكس/بيكو ، لمنع توحدها ونهوضها وادامه تخلفها، ومتابعة رسم سياسات مرحلية مرنة للمنطقة في كل مرحلة على حدة، لتديم تلك المشاكل والخلافات وتطورها وتُصَعْدُها باتجاهات أكثر عمقاً وشمولية بين كياناتها المختلفة!!

ويمكن القول دون تحفظ بأن ما وصلنا إليه اليوم من داعش إلى النصرة والقاعدة وأفراخها الكثيرة، ليست بعيده عما رسمته (وثيقه كامبل) ووصايا “مؤتمر لندن” السرية.. إن لم يكن درءاً لخطر يتوهمونه، فلثروات غير محدودة يريدون إدامة نهبهم لها!!

وهذه وثــــائـــق موجودة لمن يريد الاطلاع عليها، وليست “نظرية مؤامرة” التي يرددها البعض بمناسبة وبدون مناسبة، وكأنها البسملة التي يفتتح ويختتم بها كل موضوع، ويرد بها على كل رأي مخالف لآرائهم!! والرابط أدناه يمكنه الوصول بالقارئ الكريم لــ “وثيقه كامبل” ووصايا “مؤتمر لندن: 1907” وبعض ما كتب عنهما .
http://bit.ly/2RRRIJZ

 

بقلم  : الاستاذ خلف الناصر
المصدر:
مافا السياسي ( ادب المطاريد )

www.mafa.world

 




التربية السياسية (2) : مفاهيم سياسية وتعريف بالسياسة الشرعية

التربية السياسية (2) : مفاهيم سياسية وتعريف بالسياسة الشرعية

سلسلة مقالات في التربية السياسية

المقال الثاني:  معنى الخطة السياسية والسيناريو السياسي

بقلم/ الدكتور محمد كامل شبير

1- الخطة السياسية:

تبدأ الخطة السياسية الجيدة من اللحظة الأولى لاختيار الفريق المؤهل من خبرات وطاقات، ومن ثم الانتقال لعملية التشخيص للوضع القائم، وتحديد التشابكات السياسية للهدف السياسي العام المحدد أو المصاغ، فالتحليل يقوم على المناقشات الحالية والمتوقعة مستقبلياً، وفيها يحدد جهات التحالفات السياسية، وتقديم أكبر المعلومات عن الجهات اللاعبة أساسياً في الخطة من لاعبين سياسيين أعداء أو خصوم أو محالفين، بما في ذلك أي تطورات ناتجة مستقبلية من شأنها تؤثر إيجاباً أم سلباً على الخطة السياسية، فالخطة السياسية تعني التخطيط السياسي الجيد والذي هي نموذج خطي ونص واضح يُشير إلى آليّات تنفيذ المهام ، والمتمثلة بالأفعال السياسية المتضمنة بالخطة، والتي تم التخطيط لها بهدف تحقيق الأهداف السياسية المرجوة، حيث يتمّ في هذه الخطط وضع قائمة واضحة بكافة الأهداف والغايات التي يجب تحقيقها خلال مدة زمنية محددة، ويتمّ الوصول إليها على شكل مهام من المفترض تنفيذها خلال وقت محدد، فالخطة السياسية الجيدة هي التي تعد أكثر من  سيناريو، ويعرف السيناريو على أته موجز أو خطة لسلسلة من الأحداث والإجراءات الممكن التنبؤ بها، وعليه يجب أن تقسم التوقعات أو التنبوءات لجيد أي يتماشى مع هدف الخطة السياسة، أو سلباً وتكون النتيجة متعادلة بين طرفي الصراع، أم سيئاً أي تكون النتيجة لصالح العدو، فالتوقعات هي جوهر الخطة السياسية، وهي التي تعطيك قوة في استنتاج للتوقعات، والتي تعمل على وجود العلاج الصحيح لأي توقع، والتي تعتمد على فقه الواقع وتفنيد المعطيات السياسية، فالخطة السياسية المتميزة هي التي توظف مكونات النظام السياسي المؤلف من عناصره الثابت والمتحول والمتحرك، وتحديد المهمات السياسية من خلال الأنشطة للوصول لفعل سياسي يصب في تحقيق الهدف، كما وتعتبر الخطة السياسية مثلها مثل الخطة العسكرية، ويجب إلا تقع في يد الأعداء، وهي من الأعمال السرية، حتى لا يستطيع الأعداء التلاعب بمسارات الخطة؛ من خلال وضع المعوقات والعراقيل؛ التي تستهدف أهداف الخطة، ومن ثم يعملوا على إفشالها.

 

2- السيناريو السياسي:

هو أحد أهم الأساليب المستخدمة في الدراسات السياسية المستقبلية. والسيناريو هو وسيلة للتخطيط السياسي الاستراتيجي الذي تستخدمه بعض الدول أو الأحزاب السياسية لإعطاء مرونة لخطط طويلة الأمد. والهدف من السيناريوهات هي وضع خطط تكافح تطورات مستقبلية بيننا وبين الأعداء، وعليه يجب أن تكون البدائل السياسية هي جزء من الخطة السياسية معتمدة على تشخيص وتحليل الوضع القائم، ومن خلال عملية التشخيص والتحليل يتم استكشاف مفاعيل القوى الناتجة من التفاعلات والعلاقات الخاصة بالهدف السياسي، وعليه يكون العلاج في استمرار الفعل السياسي في مسارات صحية وتجنب المسارات الخاطئة من خلال استكشاف المجهول، والتي تعتمد على فهم سياسة العدو وأهدافه المرحلية المتصلة بأهدافه الإستراتيجية.

فالسيناريو يتألف من ثلاثة عناصر رئيسية:

1- وصف وضع مستقبلي محتمل: ويتألف من سيناريو استطلاعي، حيث يعتمد على المعطيات السياسية (المتحرك)  والاتجاهات العامة، في محاولة لاستكشاف ما يمكن أن ينتج عن مسارات الأحداث سلوكياتها. أو سيناريو استهدافي، ويعتمد على وجود أهداف مستقبلية محددة مرغوب في الوصول إليها.

 

2- وصف مسار أو مسارات مستقبلية:ويُقصد به وصف جدول زمني مزعوم مترتب على أحداث سياسية معنية، والتي تبدأ من وضع مستقبلي فعلي أو مفترض أو مرغوب فيه. المسار المستقبلي يتشكل من خلال عملية تحليل لسلسلة من الأحداث والسلوكيات والتفاعلات السياسية التي تنشأ بينهم أو من التنبؤات المترتبة على ذلك سلباً أم إيجاباً.

 

3- الوضع الابتدائي، وهو نقطة انطلاق أو مجموعة شروط أولية لكل سيناريو. من الأهمية تمييز بين نوعين من العناصر ضمن مجموعة الشروط الأولية للسيناريو : الوقائع (الأحداث) والمعطيات السياسية وتعني الحقائق السياسية والتأثيرات الخارجية والاتجاهات السابقة والحالية  والجهات الفاعلة (مفاعيل القوى السياسية)،  وهي القوة الأكثر تأثيرا على صنع الأحداث، كعدو وحلفائه وكأحلاف من الأصدقاء السياسيين وكذلك المحايدين، على المستوى المحلي أو الإقليمي أو الدولي سواء كفعل أو كرد فعل.

 

الخلاصة: نجدا أن الإدارة السياسية تحتوي على عناصر أو مكونات العملية السياسية وهم أولاً: الفكر السياسي والمؤلف من (الثابت والمتحول والمتحرك)، ثانياً: الخطة السياسية والتي تتألف من الأهداف والمهمات المتمثلة بالأفعال السياسية، ثالثاً: إعداد الخطة والتي تتألف من مراحل إعدادها وهم: التشخيص، التحليل، العلاج، رابعاً: السيناريوهات وهي تعد وسيلة من وسائل التخطيط السياسي وعليه يجب أن يبنى السيناريو على فهم نقاط القوة ونقاط الضعف للمسار الذي يجب أن يتم اختياره لتحقيق الهدف وهذا يحتاجه التخطيط السياسي الجيد خامساً: الفكرة السياسية والتي تخص المشروع السياسي بنظريته السياسية لذا يجب أن يكون الفكر السياسي حاضنة للفكرة السياسية والتي تمثل المشروع السياسي وهذا سيتم شرحه في الفقرات القادمة.

بقلم/ الدكتور محمد كامل شبير

المصدر:

مافا السياسي (ادب المطاريد)

www.mafa.world




مفاهيم سياسية وتعريف بالسياسة الشرعية

التربية السياسية (1) : مفاهيم سياسية وتعريف بالسياسة الشرعية

سلسلة مقالات في التربية السياسية

المقال الأول بعنوان: مفاهيم سياسية وتعريف بالسياسة الشرعية

بقلم/ الدكتور محمد كامل شبير

الحمد لله، نستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، ونشهد أن لا إله إلا الله، ونشهد أن محمد r، جاء بالرسالة الخاتمة، والحنيفة السمحة، والمحجة البيضاء، ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك، هذه الرسالة المحمدية، التي قدمت للبشرية أرقى النماذج السياسية في إدارة الموقف، وفي وضع أهداف العمل السياسي، فصلاة الله وسلامه على النبي الأمي المبعوث رحمة للعالمين وعلى آله وأصحابه؛ ومن دعا بدعوته إلى يوم الدين.

إن السياسة الشرعية من أهم الجوانب التي عنى بها الإسلام؛ من خلال وضع المبادئ العامة، التي تهدف إلى إقامة العدل والإحسان، ومبدؤها المساواة في الحقوق لكل شرائح المجتمع المسلم، من خلال الآيات المحكمة؛ وأيضاً من خلال سنة رسول الله r والشورى.. وترك الباقي لكي  تجتهد فيه الأمة الإسلامية حسب الظروف التي تمر بها، ولقد كان من أوائل ما قام به الرسول r في صلح الحديبية، وأرسى قواعد المنهج السياسي؛ المستند لخطة وهدف، ليتسنى للعقل المسلم أن ينتهج ما انتهجه رسول الله r، كما سيتضح معنا في هذه الدراسة.

 

 تعريف السياسة في اللغة:

السياسة مشتقة من السياسة، وهي في اللغة: مصدر ساس يسوس، مادتها (س، و، س)، وهذه المادة تدل على أصول، جاء في (المصباح المنير): ساس زيد الأمر يسوسه أي: دبره وقام بأمره. وجاء في (لسان العرب) لابن منظور الأفريقي: السَّوس: الرئاسة، يقال: ساسوهم سوسًا، وإذا رأسوا الشخص، قيل: سوسوه، وأساسوه. ونقول: ساس الأمر سياسة أي: قام به على أكمل وجه.

ونقول: سوسه القوم أي: جعلوه يسوسهم. ويقال: سوس فلانٌ أمر بني فلانٍ أي: كلف سياستهم، والسياسة هي القيام على الشيء بما يصلحه، ومن هذا يتضح أن كلمة السياسة تطلق في اللغة بإطلاقاتٍ كثيرة، ومعناها في جميع إطلاقاتها يدور على تدبير الشيء، والتصرف فيه بما يصلحه، هذا هو تعريف السياسة في اللغة، ومما سبق يتضح لنا من التعريفات أن السياسة هي تدبير ورعاية وتأديب وإصلاح الشيء.

 

تعريف السياسة في الفقه.

أما تعريف السياسية الشرعية في اصطلاح الفقهاء، فللفقهاء فيه أقوال: قيل في تعريف السياسة: هي فعل شيء من الحاكم لمصلحة يراها، وإن لم يرد بذلك الفعل دليل جزئي أي: دليل تفصيلي من كتابٍ، أو سنة، أو إجماع، أو قياس.

 وعرفها البعض أيضا بأنها: هي ما كان فعلًا يكون معه الناس أقرب إلى الصلاح، وأبعد عن الفساد، وإن لم يضعه النبي r ولا نزل به وحي.

فمضمون الحاكم في سياسة المجتمع هي مشروعيته، أي شرعيته في سياسة وإدارة الحكم، فيجب أن تكون من شريعة  الله هي الحاكمة، وأن يكون الدين كله لله بلا تجزئة، ” وبين الشرعية والشريعة جناس كامل… لفظاً ومعنى! كلاهما مصدر من فعل واحد شرع، وهو فعل يفيد البدء في السير على أساس من سبق التنظيم، ومنه الشارع، وهو الطريق المعد للسير، والمشروع وهو الفكرة المنظمة، والتشريع وهو التنظيم بقواعد عامة.

 

التعريف بالشريعة في اللغة.

 وتطلق الشريعة بمعنى المورد أو المشرب، وقد جاء في مختار الصحاح: شرعة الماء هو مورد الشارب، ويقول الأزهري: ولا تسميها العرب شرعة حتى يكون الماء عداً لا انقطاع له كماء الأنهار أو يكون ظاهراً معينا يستقي منه برشاء (أي دلو).

وتطلق كذلك بمعنى الطريقة المستقيمة، أو على حد تعبير الفيروز آبادي في القاموس: الظاهر المستقيم من المذاهب، ومن هذا المعنى قول الله: ” ثُمَّ جَعَلْنَاكَ عَلَى شَرِيعَةٍ مِنَ الأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا وَلا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَ الَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ” الجاثية: 18، ومن معانيها كذلك كما قال بن ملك: الطريق الظاهر، راجع القاموس المحيط- مختار الصحاح.

 

التعريف بالشريعة في الفقه:

واصطلاحاً: الشرع والشريعة والدين والملة بمعنى واحد ، والشريعة أوسع من الفقه، إذ لا يدخل فيه اصطلاحاً جانب الاعتقاد ولا جانب الأخلاق، فالأول يدخل في علم الكلام والثاني يدخل في علم الأخلاق.

والمعنى اللغوي ظاهر بالنسبة للشريعة وما لها من سمات، فشريعة الله مورد لمن شاء أن يرتوي إيماناً وخلقاً وحكماً، وهو مورد ظاهر معين؛ لا يبعد على طالب، ولا ينأى عن راغب وهي طريق مستقيم لا عوج فيه ولا أمت.

وعرف البعض أيضًا السياسة الشرعية بأنها: هي ما يراه الإمام، أو يصدره من الأحكام، والقرارات زجرًا عن فسادٍ واقع، أو وقاية من فسادٍ متوقع، أو علاجًا لوضعٍ خاص.

وأيضًا عرف البعض السياسة الشرعية بأنها: تدبير شئون الدولة الإسلامية التي لم يرد بحكمها نص صريح، أو التي من شأنها أن تتغير، وتتبدل بما فيه مصلحة الأمة، ويتفق مع أحكام الشريعة، وأصولها العامة.

يقول الشيخ عبد الرحمن تاج: أن عدم دلالة شيء من النصوص الواردة في الكتاب والسنة على أحكام السياسة الشرعية تفصيلًا لا يضر، ولا يمنع من أن نصفها بوصف السياسة الشرعية، أما الذي يضر، ويمنع من ذلك، أن تكون تلك الأحكام مخالفة مخالفة حقيقيةً لنص من النصوص التفصيلية، وهي: الكتاب، والسنة، والإجماع، والقياس، هذه النصوص التفصيلية التي أريد بها تشريع عام للناس في كل زمان، وفي كل مكان. فمتى سلمت السياسة الشرعية، أو أحكام السياسة الشرعية من هذه المخالفة للنصوص التفصيلية، وكانت متمشية مع روح الشريعة، ومبادئها العامة؛ كانت نظامًا إسلاميًّا، وسياسة شرعية نأخذ بها، وبأحكامها.

 

مكونات الفكر السياسي:

1- (الثابت والمتحول والمتحرك):

وعلى ما تقدم يتم تفسير مكونات النظام السياسي والذي يؤدي إلى الفكر السياسي، والمتمثلة بالثابت (الشريعة) والمتحول (الواقع) والمتجول أو المتحرك(المعطيات السياسية)، الهدف منه المصلحة العليا العامة، ويقاس بإنشاء الخطة السياسية، والتي من أجلها يسوس السياسيون الأمر، فتتجلى الحكمة والمبادئ الإسلامية (الأخلاق) في ربط مكونات العملية، كفاصل لتحقيق مصلحة عامة، تضمن نتائج أفضل مما كان عليه حال الواقع، فالخروج عن استبعاد أي مكون من مكونات العملية السياسية المذكورة آنفاً، أو النظر للأهداف الشخصية، وترك الهدف العام كمصلحة جامعة وعامة، أو إتباع  الهوا النفسي لتعصب قومي، أو قطري، أو قبلي، أو حزبي أو تنظيمي، يشكل عامل ضار بالقرار السياسي؛ لما ينتجه من الإضرار العام بمصلحة المجتمع، فيكون ارتكب مخالفة للسياسة الشرعية، والتي تسبب إعطاء فرصة للعدو من التمكن وبسط سيطرته أو من تفلت الشعب أو التابعين.

 

2- الفعل السياسي:

 فهو النشاط الحركي الذي يقوم بها الإنسان لتحقيق أهداف خطته السياسية، والتي تهدف المصلحة العليا والكلية الجامعة للمجتمع والشعب وهي إقامة نظام سياسي موحد يرقى لتحقيق الحق والعدل والمساواة بين طبقات المجتمع والعمل من أجل نهضة الأمة الإسلامية ورفعتها لتكون الأنموذج الجديد ونظام دولي يضاهي النظام الدولي الجديد المارق على الأمة والوقوف ضد الظلم والاستبداد ليتحقق العدالة المجتمعية في صفوف شرائح عموم الأمة، وهذا الفعل السياسي خاضع للإدارة السياسية، وهو جزء من الخطة السياسية، وهو يتبع للإشراف والمتابعة ومن ثم للمراقبة، وليس لأصحابه القائمين عليه حصانة ما؛ فهم مجرد أُجَراء عند الأمة لتنفيذ مهمة معينة، ولهم برنامج سياسي أو خطة ذات كلفة وتوقيت وجودة معينة لتحقيق أقصى استفادة من وجودهم؛ حتى ولو كان نشاط حركي من الخطة الكلية والتي تهدف لعودة الأمة العربية والإسلامية لقيادة العالم.

فالفعل السياسي، هو يختص بحركة الفرد سواء كان هذا الشخص حاكماً أو حكومةً أو حزباً أو تنظيماً أو فرداً، فيكون نشاطهم الحركي للفعل السياسي منطلقة الثابت (الشريعة)، فلا يجوز تجاوز الهدف الرئيسي للشريعة والدين وهي إعلاء المصلحة العامة والإبعاد عن الفساد الذي يؤدي للخلل بالنظام السياسي الجامع للأمة أو الشعب،  فالثابت هو الذي بوجه المبادئ السياسية العامة والخاصة ولا يجوز بالمطلق أن تكون المبادئ السياسية هي التي توجه الثابت وإلا سنقع في غلط كبير، فالأمة بعلمائها وفقهائها وسياسيوها مطلوب منهم ان يدوروا مع الكتاب والحق حيث دار ليس مع الحاكم ولا السلطان ولا الجماعة ولا تنظيم.

الفعل السياسي يخضع لخطة كاملة، فأصل الفعل السياسي هو نتاج المتحول (الواقع) والمتحرك (معطيات سياسية) والذي يخضع للعملية الإدارية وإنشاء الخطة على التحليل الجزئي في نظام كلي للأحداث، ومنها تم إنشاء علم فقه الواقع واستنتاج المعطيات التي يتم دراستها في الخطة السياسية والتي يكون لها هدفها الذي يسعى الكل بتحقيقه من خلال المهمات والأنشطة الحركية السياسية والتي تؤدي بدورها للفعل السياسي، فالفعل السياسي هو نتاج هدف الوعي بالواقع وتفنيد المعطيات السياسية وإدراك التشابك بين الواقع والمعطيات السياسية.

 

3- الممارسة السياسي:

الممارسة السياسية هي نتاج تحقيق كل عناصر الفكر السياسي من فهم العناصر والمكونات التي بني عليها الفكر السياسي والمتألفة من الثابت أي الفهم التام والكامل للقاعدة الثابتة في السياسة وهي القرآن والسنة والذي يمثلوا أحكام الدين والتي تؤدي على فهم حقيقي، وإدراك الواقع (المتحول) من خلال فقه يستند على المعطيات السياسية والتي تمثل المتحرك، فالممارسة السياسية هي نتاج نجاح الخطة السياسية والتي كان أساسها العنصر البشري الذي التزم بنشاطه الحركي ليحقق أهداف خطته، ومن ثم تعرف الممارسة السياسية هي نتاج تراكمية الفعل السياسي الذي يؤدي إلى تحقيق هدفه ومن ثم بناء خطة سياسية متطورة عن السابقة وعليه تكون الممارسة السياسية لها دور في تطوير المنظومة السياسية.

 

 

المراجع والحواشي….

المرجع 1-  [السياسة الشرعية مصدر للتقنين للدكتور عبد الله محمد محمد القاضي، طبعة 1410 – 1989 دار الكتب الجامعية الحديثة بطنطا صـ32] .

(2) الاستاذ الدكتور مصطفى كمال وصفي، المستشار بمجلس الدولة في كتابه: النظام الدستوري في الإسلام – مقارنا بالنظم العصرية، طبعة 1394ه، 1974م،

(3)راجع الامام الشاطبي، الموافقات، ج1، ص88، واصطلاحات الفنون، لمحمد على التهانوى، المجلد الأول، ص 835، طبعة الأساتنة عام 1317ه.

  (4) الدكتور على جريشة اصول الشريعة مضمونها وخصائصها ص 8.

(5) [السياسة الشرعية للدكتور يوسف القرضاوي الطبعة الأولى 1419هـ – 1989م مكتبة وهبة بمصر صـ15، وما بعدها] .

(6) نظام الدولة في الإسلام للدكتور صلاح الصاوي الطبعة الأولى 1418 – 1998 دار الهداية بمصر صـ39.

 

 

بقلم/ الدكتور محمد كامل شبير

المصدر:

مافا السياسي (ادب المطاريد)

www.mafa.world

 

 




نظرة حول الداخل السوري (الجزء الرابع)

نظرة حول الداخل السوري (الجزء الرابع)

نظرة حول الداخل السوري

( الجزء الرابع )

فرض الوضع السوري ومجرياته على عموم الأمة والنخب تحديا كبيرا للخروج بمشروع بديل تسير على ضوئه جموع المسلمين في مسار التحرير الطويل والشاق لاسترداد حصونها الضائعة ومناطقها المحتلة خصوصا مسرى النبي الكريم “فلسطين”، بدلا من المشاهد المحبطة والأحداث المؤلمة وتضارب المشاريع المتعارضة التي تمخض عنها الصراع الدامي والحرب الأهلية في سوريا، والتي أبانت عن ثغرات خطيرة في جسم الأمة على مستوى التصور والممارسة.

 

ننطلق في مقالنا من مبدأ أن المسلمين هم حملة رسالة للانسانية وأصحاب مشروع كوني أساسه الرحمة (وما أرسلناك الا رحمة للعالمين). كما ان الحالة التي عليها البشرية في زماننا تعكس وضعا ينم عن الابتعاد عن الحق ومقتضياته في زمن ساد فيه الباطل بأبشع صوره وأقبح عناوينه. هذا الحال يستوجب من المسلمين موقفا يتجسد فيه التلاقي والتكامل لاستئناف المسار الصحيح ومواجهة الأزمات التي تضغط على جسد الأمة بدأ من الأخطر منها الى اقلها خطرا (الأولويات).

 

لقد أدخلت المنطقة الاسلامية في مرحلة جديدة تحمل في طياتها كل الشرور والتهديدات لشعوبها بشتى انتماءاتهم، ضمن ما يعرف بحمى الحروب الداخلية على الأسس المذهبية والعرقية والدينية داخل الأمة -ليس بالمعنى الديني فقط بل بالمعنى الجغرافي” المواطنة” أبناء الوطن الواحد- سهل هذا السيناريو الذي ينم عن خلل كبير في التركيبة الاجتماعية للمنطقة جعلها قابلة لأن تكون على هذه الصورة من التمزق والكراهية والعداء لبعضها البعض.-سهل- مهمة الغزاة في الوصول الى أهدافهم الاستعمارية، حيث اصطلحوا اثر ذلك على فكرة ” تجميد الصراع” ما يعني سحب جنودهم لوجود البدائل التي تحقق ابعاد المشروع الصهيوأمريكي من أبناء الأمة بالمعنى العام( الذين يتقاسمون نفس القطر والبلد والمنطقة).

 

الحالة الكردية تمثل نموذجا في بحثها عن مشروع الفيدرالية الموهوم تحت كنف أمريكا، حيث تسبب الموقف الكردي في فتح ثغرة على شعوب المنطقة والمسلمين على عكس ما اخبرنا به التاريخ عن سلفهم “الناصر صلاح الدين الأيوبي” الذي اثر وحدة الامة على المشاريع القومية والتوجه بهم نحو استرجاع المقدسات”حطين” والأراضي التي سقطت في يد الصليبيين.

 

يسير مخطط التقسيم واذكاء الصراعات على الأسس المذهبية والعرقية في المنطقة بالتوازي مع محاصرة الخطاب الواعي على كل المستويات ومنع وصوله الى الناس، فهل السبب أن عقلية الأمة ليست مستعدة لاستيعاب هذا النوع من الخطاب أم أن هناك قوى خفية تلعب دورها في بناء جدار يمنع ذلك، والعمل على ملاحقته-الخطاب الواعي- وخنقه ف في كل الاتجاهات وتشويهه حتى لا يجد القابلية في نفوس الأخرين. يمكن القول أن استراتيجية الاعلام المضاد مع المشروع الاسلامي المتوازن والحضاري تكمن في: اقحامه في دائرة التكفير والتشويه لتوريطه. وافقاده المصداقية في الشارع كونه سيلعب دورا فاعلا مستقبلا في المنطقة في التوعية والحصانة.وايجاد قوى تحريضية على هذا الفكر لضربه في مهده قبل أن يستفحل وهذا دور المخابرات العالمية وأيديها…

تبقى فريضة الجهاد والاستمرار في خط المقاومة لطرد الغزاة وفق الضوابط الشرعية والتي لا تتعارض مع المبادئ الانسانية هي الأمانة التي يجب أن يتقاسم الجميع مسؤولية حملها بغض النظر عن انتمائهم وتوجههم طالما يعتبرون المنطقة والعالم الاسلامي وطنا لهم، وذلك بعيدا عن العنف الأعمى أو مشاريع خروج جزء من الأمة على الأمة على أي أساس كان، أو أن نصبح معاول هدم او ان ننجرف وراء تيارات التكفير والتفجير العشوائي.

 

يجب مناصرة المقاومة الشرعية في كل مكان وتأييدها ومناصرة أصحابها والدخول معهم لأن حصن الأمة في تبني المقاومة الشرعية.بالمقابل نقف على النقيض من تيارات التكفير الأعمى وممن امتطوا صهوة الجهاد لتنفيذ رؤيتهم الضيقة وممارسة اجتهاداتهم الخاطئة والحاق الأذى بالمقاومة الشرعية بسبب تصرفاتهم.

نحن مع الجهاد وضد الارهاب ومع بناء الانسان والاوطان جنبا الى جنب مع التكامل في طرح المشروع الاسلامي الحضاري الانساني الذي يركز على الجسد والروح والقلب والعقل. لنا خصوصيتنا بلا انغلاق، انفتاح على العصر  الذي نعيشه بلا ذوبان، نرتبط بأصولنا وننفتح على عصورنا وأزماننا.

 

لقد أعطتنا الشريعة فرصة واسعة في تغيير الأدوات والصور على أن تبقى المضامين نفسها حسبما يصلح للزمان والمكان.

لا شك أن هذا النوع من المشاريع سيواجه من قبل المشروع الدولي على كافة الأصعدة فحينها لا يسعنا الا المواجهة والثبات.

ان جبهة العداء لأمتنا ومنطقتنا وشعوبنا لا تخاف من جماعات الغلو ولا يضايقها التنظيمات التي تحمل طابع التكفير والالغاء ولغة خطاب مواجهة العالم وحرب الانسانية: هذه المجموعات تدعم وتغذى من امريكا سواء علمت أم جهلت بسبب خيوط التواصل المتعددة…هذا النوع من المجموعات ضرورة حيوية لبقاء المشروع الصهيوامريكي -في وحشيته وهيمنته- حيث تعطي الأفعال التي تقوم بها الشرعية والمصداقية للهجمة الأمريكية على الاسلام والعروبة والخيرات والنفط: فهم فتوى المرور وجسر العبور الجيوش الاحتلال الامريكي في عالمنا الاسلامي، اذ تقوم-امريكا- بتضخيمهم وتزيد من حجمهم  وتضفي عليهم الصفات الأسطورية ما يجعلهم أندادا حقيقيين لهم في عقل الشباب السطحي في ذهنه والمغرر به: وهذا لا يعني أنهم يمارسون العمالة المباشرة بل هم فيهم من الحماس والصصدق والعاطفة نحو أمتهم،  لكن النظرة الضيقة السطحية في فهم ما يجري جعلت أمريكا قادرة على احتوائهم عن بعد وتوجيههم في مسار محدد والاستفادة منهم ومن افعالهم….والأمور ينظر اليها بنتائجها وما تؤول اليه.

 

بقلم:  أديب أنور

المصدر :

مافا السياسي ( ادب المطاريد )

www.mafa.world




نظرة حول الداخل السوري (الجزء الثالث)

نظرة حول الداخل السوري (الجزء الثالث)

نظرة حول الداخل السوري

(الجزء الثالث)

 

ان القراءة لما ما يجري في الداخل السوري تقفز بالمتابع الى جملة من الملاحظات والتساؤلات والسيناريوهات المحتملة نقوم في هذه المقالة بابرازها للمهتمين بهذا الشان في نقاط قصيرة لكنها تستدعي قراءة لما بين السطور…

 

بداية يمكن القول أن الجماعات الجهادية بشتى أطيافها قد فشلت في بلورة مشروعها الذي تنادي به واخراجه من حيز التنظير – زعما بصحته!!- الى حيز جعله مفتاحا لحل مشكلات المسلمين..

 

هذا الفشل يعكس عقم المنظومة الفكرية التي شكلت الارضية التي سادت المسار الجهادي وقصورها في الاستجابة لتعقيدات الصراع والتدافع الدائر على المستوى الداخلي والخارجي ووقائع الحياة عموما..

 

وعليه تبقى الحاجة ملحة في اعادة النظر   في طرح جديد يختلف عن سابقه ابتداء من تجربة الجهاد الافغاني الى الأن مسألة جوهرية ومعالجة ثقافة الاجترار والتوريث التي هيمنت على المشهد، وأتاحت لنخبة من الأسماء و (الرموز) البقاء في مراكز التوجيه للأجيال الباحثة عن حلول لما تعيشه من أزمات نتيجة تفكك العالم الاسلامي وبروز الدولة الحديثة ودولة الاستقلال وما نجم عن ذلك من مخلفات…

 

ان خارطة الجماعات الجهادية المتواجدة في سوريا والفوارق التي بينها من ناحية جهات الدعم والتوجهات والأولويات والعصبيات يطرح تساؤلا عن مستقبلها وخطواتها في ظل أبعاد الحل السياسي الدائر حيث تترجح فكرة الخروج من سوريا والبحث عن أماكن أخرى…حيث يعتبر أسوئها هو امكانية التوظيف(الحروب غير التقليدية) لخدمة مخططات القوى الدولية التي لا تغفل أهمية المكونات الجهادية في زعزعة المنطقة واعادة تشكيلها وفقا لمصالحها كما جرى ويجري( حصان طروادة !! )…يساعدها في ذلك الخبرة الطويلة التي اكتسبتها في التعامل مع الجماعات من خلال وكلائها المحليين عن طريق الدعم المالي والحقن الفكري والايديولوجي والاختراقات…

اننا ندعو الى نموذج اسلامي متكامل يكون الجهاد بكل صوره قطب رحاه، يستتثمر ويعتصر كل التجارب الانسانية السابقة ويعمل على تأسيس علاقات ود وتحالف مع مختلف الشعوب التي تشاركه نفس تاريخ الظلم والاستعمار والنهب بغض النظر عن انتماءاتها الدينية والمذهبية (حلف الفضول)، ويلم بأبعاد الواقع المعاصر والتحالفات القائمة وأساساتها، كما تجب المراجعة لما بأيدينا من من أدبيات وأراء وكتب في محاولة لعملية نقد بناء نعتمد خلالها ما هو صحيح ونستبعد ما هو عكس ذلك. ونجعل من خصوصيتنا التاريخية والدينية ابتداء من عصر النبوة مجالا للاستفادة لا للاستنساخ حتى لا نخرج عن اطار مشاكل الواقع ونعيش ضمن مشاكل تاريخية سابقة..

اعتقد أن مفهوم اعادة الخلافة وفق التصور التاريخي الذي ساد العصور الوسطى غير وارد وممكن في ظل العالم الجديد، بل يجب ان يبقى للشعوب حق الخروج بنموذج خاص بها ويراعي خصوصياتها ويستجيب لمشاكلها وهمومها…بعيدا عن الأفكار المستوردة والتي يراد حقنها، والتشبت بالقيم القرانية المطلقة وجعلها الأفق الذي يضبط تعقيدات التفاصيل والمتغيرات الحياتية….حيث تتيح هذه القيم : العدل المسؤولية الامانة الشورى …مجالا للتكامل بين طوائف المسلمين وسدا أمام كل الاختلافات التي تنجم عن التكوين المعرفي والبيئات والأمزجة النفسية والعادات والخصوصيات التاريخية لكل الشعوب، ومنع المتربصين من احداث النعرات على اساس تلك الاختلافات الطبيعية..

بقلم:  أنور أديب

المصدر :

مافا السياسي ( ادب المطاريد )

www.mafa.world

 

نظرة حول الداخل السوري (الجزء الثالث)

 




توضيحات حول بعض الشائعات

توضيحات حول بعض الشائعات

توضيحات حول بعض الشائعات

( بيان )

أنا المدعو “أديب أنور” مسؤول “جمعية مغاربة سوريا” اتقدم بتوضيحات مهمة عن بعض الأمور التي بدأت تروج في الاونة الأخيرة تطال شخصي وذلك على خلفية ما قمنا به من نشر صور بعض النساء اللواتي كنا محتجزات لدى الأكراد..بسبب الأوضاع التي كانوا يمرون بها في مخيمات الاحتجاز …حيث أنهم ممن رافقوا أزواجهم للذهاب الى مناطق الدولة الاسلامية….تم احتجازهم بعد المعارك التي بدأتها قوات سوريا الديمقراطية مدعومة بالتحالف الدولي التي استطاعت السيطرة على تلك المناطق فوقعوا أسرى لديهم بعد مقتل ازواجهم أو اسرهم..

 

قامت “الجمعية” بنشر صورهم بغية تحريك قضيتهم لدى الرأي العام عسى ان يجدي ذلك للدفع بقضيتهم نحو الحل..علما أن الجمعية ليس من بواعث تأسيسها تبني ملف النساء المحتجزات بل كانت لفتة ذات دافع انساني لما وردنا من أنبائهم ما جعلنا نأسف للوضع الذي انتهى اليه حالهم.. فكان ما تلقينا من بعض الافراد وعود بمساعدتهم والى الأن لم يتحقق شيء من تلك الوعود…ولا نزال نطالب الجمعيات الانسانية بالنظر في قضيتهم ومساعدتهم بشتى الوسائل .

 

أتفاجأ بعد ذلك من انتشار جملة من الشائعات تفيد أننا تاجرنا بقضيتهم وخدمنا مصالحنا الخاصة على حسابهم …

 

وأنا من هذا الموقع اطلب اذا كانت هناك جمعية أخرى أو منظمة قد تواصلت معنا وأعطتنا المال لأجل هؤلاء النساء أن يخرجوا ويذكروا ذلك علنا… ويقوموا  باخراج اوراق فيها توقيعنا اننا قمنا باستلام شيء من طرفهم حتى يعرف الجميع صدق هذه الدعاوى التي تطالني شخصيا بسبب المغرضين الذين يستغلون عواطف هؤلاء النسوة لافراغ حقدهم الدفين علينا.

 

جمعية مغاربة سوريا :  أديب سأنور

تيليجرام ( جمعية مغاربة سوريا )  :  @adybmeknassi

المصدر :

مافا السياسي ( ادب المطاريد )

www.mafa.world

 




نظرة حول الداخل السوري (الجزء الثاني)

نظرة حول الداخل السوري (الجزء الثاني)

نظرة حول الداخل السوري

(الجزء الثاني)

تستكمل هذه المقالة ما بدأناه بخصوص الملاحظات حول الوضع السوري الذي يشهد تجاذبات حادة وسيناريوهات ممفتوحة على كل الاحتمالات باعتباره ساحة دولية لمختلف أشكال الصراع العسكري والسياسي والامني..فنقول أن الحل العسكري الذي يذهب اليه البعض لا يمكن أن يكون لصالح قوى المعارضة، خصوصا بعد الانهيارات الأخيرة ورجحان الكفة لصالح النظام السوري بسبب اصرار الحكومة الروسية على تقديم كل الدعم له. ناهيك ما يمكن أن يترتب على ذلك من حصد ارواح المسلمين أطفالا ونساء وشيوخا…وحتى لو افترضنا ان المعارضة ستحسم عسكريا فذلك لن يحصد ثماره الا القوى الداعمة لها( الخليج- اسرائيل) ولا يمكن للمعارضة أن تستقل برأيها بعيدا عن داعميها….

 

أما ان قوات النظام لن تدخل الى الشمال فهذا غير صحيح والا ما الذي دفع تركيا لاتخاذ جملة من المبادرات لمنع أي عمل عسكري يفضي بالمنطقة الى كارثة انسانية تتحمل تركيا تبعاتها الاكبر…الى حين تستكمل تركيا اجراءاتها بخصوص الوصول للحل السياسي باعتباره اخف الضررين…. هناك من يرى أن الروس سيعملون على تحريك الفصائل ضد بعضها البعض فهذا للاسف لا يحتاج الى روسيا فالفصائل تقاتلت مع بعضها البعض منذ البداية وقبل مجيء الروس!!! مما كان من معاول الهدم في جسدها.

 

منذ البداية لم يكن للمعارضة والجماعات المقاتلة خطة ورؤية عسكرية تفضي بها للحسم..فقد كانت العشوائية والغوغائية هي السائدة مما تسبب في قتل الكثير من الشباب بسبب انعدام التوجيهات الصحيحة، ناهيك عن العوامل الخارجية  التي تتدخل لتوجيه دفة الحرب واختيار مناطق المعارك لاطالة أمد الصراع ربما…مما انعكس اثره على حياة المسلمين قتلا وتشريدا وتهجيرا…ناهيك عن ما أحدتثه الجماعات الايديولوجية من تمزقات وانقسامات داخلية اضعفت من خلالها المردود الثوري، بل وجهت بنادقها ضد اصدقائها ومن يحملون نفس شعاراتها!!!!…

 

من المغالطات في نظري تصريح البعض بوجود تحالف بين اسرائيل وايران، وأن اسرائيل تمنع وتحرص من انهيار النظام السوري لكن الملاحظ خلاف ذلك حيث قامت اسرائيل مرارا بقصف المطارات العسكرية وأماكن السلاح وغيرها، كما قام النظام بعد ذلك باسقاط طائرة حربية اسرائيلية قتل خلالها طيارين، وكون الاخير وايران ضمن ما يعرف لمحور المقاومة(حلف عدائي) يمنع من تصور وجود هذا التحالف الذي تخرج بالتصريح به كثير من الجهات… لا احلاف التطبيع التي تدعم الجماعات المقاتلة والمعارضة عموما!!!

 

منذ البداية ودور المعارضة المعارضة السياسية هامشي بل وتابع لداعميها(الخليج مما يعني أمريكا) فكيف ستضع وننجز هذه المعارضة حلولا تتماشى مع مصالح الشعب الذي للأسف لا يتمتع بوعي كاف على المستوى الاستراتيجي وبناء التحالفات…مما جعله عرضة للمتاجرة بقضيته واستدراجه الى مواقف تعود عليه بالضرر والخسارة…ومتى كان الشعب ذا اولوية لذا المعارضة والفصائل!!!!!

 

بقلم:  أنور أديب

المصدر :

مافا السياسي ( ادب المطاريد )

www.mafa.world




نظرة حول الداخل السوري

نظرة حول الداخل السوري (الجزء الاول)

نظرة حول الداخل السوري

(الجزء الاول)

 

في ضل الاحداث المتسارعة والمصيرية في الداخل السوري اردنا ان نبرز جملة من الملاحظات والتوجيهات

 

اولا: ان دماء المسلمين والمستضعفين تأتي في سلم الاولويات التي يجب مراعاتها وعدم الاستهتار بها في حروب لا تخدم غير العدو الصهيوني وحلفائه…لذا فان الفصائل  عليها ان تجد صيغة للاندماج الكلي ضمن جسم يتقدم ببرنامج سياسي  يضمن للسوريين العيش ضمن البلد الواحد والتعايش مغ بقية الطوائف والمذاهب.

يجب ان ينأى العنصر المهاجر بنفسه عن القتال هناك لانه لا يخدم قضية الشعب السوري فلقد باتت الخيوط في أيدي اطراف اخرى فهي من سيتفيد من الجهود الغير موجهة في اتجاهها الصحيح.

كما ان الجماعات ذات الايديولوجية الجهادية اصبحت عبئا على قضية الشعب السوري، لأنها ارادت ان تقيم ما قراته او تم تلقينها اياه رغم  الاخفاقات السابقة المتكررة حيث انها  بعيدة عن عقلية بناء الدولة وتجميع الاطياف الاخرى نحو كثلة واحدة. بحجة نقاء العقيدة والتوحيد الخالص.

اتضح لنا ان هذه الحرب الأهلية وقودها هي الشعوب المسلمة، ولا يستفيد منها الا العدو المتربص(المشروع الصهيوني) ولا يقتل فيها سوى المسلمين فلا بد من ايقافها بشتى الطرق .

لقد اصبح الحسم العسكري باهض التكاليف وصعب المنال بالنسبة للفصائل بسبب موازين القوى التي تغيرت ورجحت كفة النظام السوري.

ان اصرار  هيئة التحرير على بقائها كما هي دون الاندماج ضمن تكثل وطني بعيدا عن شبهة المشاريع الخارجية من الأخطاء التي انعكست على الوضع داخليا   على المستوى الاجتماعي والسياسي وحتى العسكري… وكذلك يجب ان تعمل  مع الاطراف الاخرى على برنامج سياسي يتقاطع مع مصالح الدول الفاعلة في الملف السوري  :الروس خصوصا.

وعلى هيئة تحرير الشام اذا ما ارادت ان تذهب في طريق الحرب ان تقوم بتأمين عوائل المهاجرين نساء واطفالا واخراجهم في حال سقوط المنطقة …

كما نرى ان تدخل بعض الشيوخ السلفيين في الشان السوري نتج عنه ضرر كبير وانحراف عن الصواب بسبب اعتمادهم على جملة من المقولات المقتطعة عن سياقاتها وتنزيلها على الوضع السوري وجر الشباب لتمثلها عن طريق العموميات الدينية والاطلاقات لبعض النصوص مما اربك الوضع داخليا وتسبب في احداث شروخ بين المسلمين …

 

بقلم:  أنور أديب

المصدر :

مافا السياسي ( ادب المطاريد )

www.mafa.world




NATO And Qatar

 المختصر فى ملف “الناتو” و قطر

 المختصر فى ملفالناتو” و قطر

ملف قطر مع حلف الناتو من أهم ملفات العرب التى أفتتحت فى بدايات العقد الثانى من القرن الحالى. حين كانت قطر رابع الخليجيات النفطية المكونة لتحالف جانبى مع حلف الناتو ، أطلقوا عليه مبادرة (أسطنبول) ، حيث تركيا الحليف المروج لإسرائيل وحلف الناتو .

يبدأ الملف المختصر جدا بتقرير صدر عن السفارة القطرية فى بروكسل (بلجيكا) ويليه عدة تعليقات تلقى بعض أضواء أضافية على الملف .

قد يفيد ذلك بعض العرب : الإسلاميين ، جهاديين ، إتجاهات قومية .. الخ ــــــ وربما إستفاد منه أيضا إخواننا فى أفغانستان . ليس فى الملف أى تعليقات من جانب  موقع مافا السياسي على إعتبار أن الموضوع (يُعَلِّقْ على نفسه) أو يشرح نفسه بنفسه .

ملاحظة : للإطلاع علي المصادر ، يمكنك من خلال عنوان الخبر او التقرير البحث عنه في محرك جوجل .

تجميع و إعداد :

مافا السياسي ( ادب المطاريد )

www.mafa.world

 

***

 

 

العلاقات القطرية مع الناتو

تقع العلاقات بين دولة قطر وحلف شمال الأطلسي ضمن إطارمبادرة إسطنبول للتعاون”  التي انضمت إليها دولة قطر في السادس عشر من شهر فبراير 2005م ، وذلك تعبيرا عن حرص الجانبين على تطوير وتعزيز التعاون الفعلي بينهما في مجالات تتعلق بتحقيق الاستقرار الدائم والأمن في منطقة الخليج وإصلاح القطاع الدفاعي والتعاون الأمني والعسكري وأمن الطاقة وغيرها، وكذلك تبادل الزيارات والمشاورات السياسية ، بالإضافة إلى المشاركة في الدورات الدراسية والتدريبية التي يوفرها حلف الناتو في المجالين العلمي والعسكري.

وشهد مسار العلاقات بين دولة قطر وحلف شمال الاطلسي تطورا بارزا  خلال السنوات الماضية  وتمثلت أهم ملامحه في الزيارة التاريخية التي قام بها سمو الأمير الوالد لمقر الحلف الأطلسي بتاريخ 2006/11/17م، كأول زيارة من نوعها لرئيس دولة من الدول الأعضاء في مبادرة إسطنبول للتعاون الى رئاسة حلف الناتو.

ومنذ ذلك الحين، زار العديد من نواب الأمين العام السابقين لحلف الناتو دولة قطر في عدة مناسبات حيث اجتمعوا خلالها مع كبار المسؤولين في الدولة.

  قام سفير دولة قطر بمملكة بلجيكا بتمثيلها لدى الحلف الأطلسي في بروكسل في مارس 2007، وشاركت دولة قطر بالندوات الأربع الخاصة بإعداد المفهوم الاستراتيجي الجديد للحلف، الذي اعتمدته قمة الحلف في لشبونة عام 2010، والتي عقدت بدوقية لكسمبورج، سلوفينيا، أوسلو وواشنطن.

   شاركت دولة قطر في العملية التي قادها حلف شمال الأطلسي التي سميتالحامي الموحدلحماية المدنيين في ليبيا، بتفويض من مجلس الأمن الدولي بموجب قراريه المرقمين 1970 1973، والتي بدأت في شهر مارس من عام 2011 وانتهت باليوم الأخير من شهر أكتوبر من نفس العام، وما برز عن هذه المشاركة من مستوى كفاءة ومهنية عاليين أبداها الجانب القطري، حسب شهادة مسئولي الحلف أنفسهم.

  قام معالي رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية السابق بزيارة لمقر الحلف بتاريخ 1 مارس 2012 حيث التقى بالأمين العام لحلف الناتو وتم بحث عدد من القضايا العربية والإقليمية.

  شهد العام 2014 تطورا بارزا في مسار العلاقات بين دولة قطر وحلف شمال الاطلسي، اذ تم الاتفاق على عقد مؤتمر حلف الناتو وأمن الخليج في الدوحة في شهر ديسمبر 2014 وذلك ضمن اطار الاحتفال بمرور عشر سنوات على مبادرة اسطنبول للتعاون،

  وأيضا انعقاد مؤتمر حلف الناتو لمكافحة أسلحة الدمار الشامل للعام 2015 بدولة قطر في مارس 2015 ، والذي تم عقده في الاول من شهر مارس 2015 وشارك فيه وفد رفيع المستوى من حلف الناتو ترأسه سعادة نائب الأمين العام للحلف السيد/ اليكساندر فيرشبو ،علما بأنها المرة الاولى التي تستضيف فيها دولة من دول الشرق الاوسط هذا المؤتمر، والمرة الثانية التي تستضيف فيها دولة غير عضوة بالحلف هذا المؤتمر الهام بعد ان استضافته سويسرا في العام 2014    .

وقعت دولة قطر بتاريخ 16 يناير 2018 اتفاقية أمنية مع الناتو في مقر التحالف في بروكسل. و مثل الجانب القطري سعادة العميد طارق خالد  العبيدلي رئيس إدارة التعاون العسكري الدولي بالقوات المسلحة لدولة قطر ومن جانب حلف الناتو نائبة الأمين العام لمنظمة حلف شمال الأطلسي روز غوتيمويلر.

 التوقيع على اتفاق تمركز قوات وموظفي حلف الناتو  في قاعدة العديد الجوية بتاريخ 7 مارس 2018م والذي شرفه حضرة صاحب السمو تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدىحفظه الله”  .

  مشاركة سعادة الدكتور خالد بن محمد العطية نائب رئيس الوزراء وزير الدولة لشؤون الدفاع في اجتماع وزراء دفاع دول حلف شمال الاطلسي المشاركة في عملية الدعم الحازم في جمهورية افغانستان الاسلامية والذي عقد في منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) في العاصمة البلجيكية بروكسل في 9 يونيو 2018م.

 مشاركة دولة قطر في اجتماعات قمة قادة ورؤساء حكومات دول حلف شمال الأطلسي التي عقدت في بروكسل خلال الفترة 10-11 يوليو 2018م بوفد ترأسه سعادة الدكتور خالد بن محمد العطية نائب رئيس الوزراء وزير الدولة لشؤون الدفاع.

مشاركة دولة قطر في اجتماع وزراء خارجية دول التحالف العالمي لمكافحة تنظيم داعش الذي عقد بمقر حلف الناتو بتاريخ 11 يوليو 2018، وقد ترأس الوفد القطري سعادة الدكتور خالد بن محمد العطية نائب رئيس الوزراء وزير الدولة لشؤون الدفاع.

وقد بذلت دولة قطر جهودا كبيرة من جانبها من أجل تشجيع وتعزيز التعاون العملي بينها  ودول مبادرة اسطنبول للتعاون و حلف شمال الأطلسي وفقا لسياستها  الخارجية التي تهدف إلى تشجيع وتعزيز التعاون الدولي مع جميع الدول والمنظمات  من أجل تحقيق السلام والاستقرار في العالم وذلك من خلال العلاقات الثنائية والمتعددة الأطراف حيث حرصت على:

 

المشاركة في الفعاليات والاجتماعات التي ينظمها حلف شمال الأطلسي:

 

اللقاءات مع كبار المسؤولين في حلف الناتو والزيارات المتبادلة:

حيث تعتبر اللقاءات والاجتماعات مع المسؤولين في حلف الناتو في غاية الأهمية في عرض وجهات النظر الخاصة بدولة قطر تجاه العديد من المواضيع والأحداث الاقليمية والعالمية ، كما أنها تساعد في القاء نظرة عن قرب للسياسات والأفكار التي يتبناها حلف الناتو.

وفيما يتعلق بتعزيز العلاقات بين دولة قطر وحلف الناتو ، فإن الزيارات العديدة المتبادلة بين الجانبين كان لها أثرا كبيرا في توطيد العلاقات وتبادل وجهات النظر بينهما.

 

البرنامج التدريبي السنوي :

قامت سفارة دولة قطر في بروكسل  بإجراء اتصالات وعقد اجتماعات عديدة مع مسؤولي الحلف بغرض التوصل الى تفاهمات تتيح لدولة قطر الحصول على فرص التدريب في مختلف المجالات العلمية والعملية ، وأثمرت هذه الجهود عن اتفاق تم بموجبه اعتماد برنامج تدريبي سنوي للدبلوماسيين والاكاديميين والاعلاميين القطريين الى مقر الحلف في بروكسل مرتين في العام على الأقل ، وبالفعل تمت خلال السنوات الاربع الماضية العديد من الزيارات التدريبية من قبل الدبلوماسيين والاكاديميين والصحفيين القطريين الى مقر الحلف في بروكسل .

 

استضافة وتنظيم فعاليات واجتماعات حلف الناتو:

أثمرت اللقاءات والاجتماعات بين المسؤولين في دولة قطر و الحلف ، بالإضافة الى المشاركة في فعاليات الحلف المختلفة ، والزيارات المتبادلة بين المسؤولين في دولة قطر وحلف شمال الأطلسي عن قيام دولة قطر بتنظيم واستضافة ثلاثة من أهم الاجتماعات والفعاليات التابعة لحلف الناتو  والتي تمثلت في التالي:

ــــــ  مؤتمر حلف الناتو وأمن الخليج الذي عقد في الدوحة في ديسمبر 2014م وشارك فيه الأمين العام لحلف الناتو ومثل احتفالية كبرى بالذكرى العاشرة لإطلاق مبادرة اسطنبول للتعاون.

ــــــ  مؤتمر حلف الناتو الخاص بالحد من ومكافحة انتشار أسلحة الدمار الشامل الذي عقد في الدوحة في مارس 2015م حيث كانت المرة الاولى التي يعقد فيها هذا المؤتمر الهام خارج القارة الأوروبية وفي الشرق الأوسط ، حيث أن المؤتمر كان يعقد دائما في الدول الأعضاء في حلف الناتو.

ــــــ  الاجتماع الثالث للمجموعة الاستشارية لمبادرة اسطنبول للتعاون الذي استضافته الدوحة في نوفمبر 2016م.

وبالاضافة الى تنظيم واستضافة دولة قطر لتلك الفعاليات، فقد حرصت السفارة على المشاركة في معظم الاجتماعات التي نظمها الحلف والتي كان أهمها :-

ــــــ  المؤتمر السنوي لحلف الناتو الخاص بأسلحة الدمار الشامل في الفترة 23-24 يونيو 2014 سويسرا في مدينة Interlaken.

ــــــ  الدورة الأكاديمية والاستراتيجية التي تقوم بتنظيمها كلية الدفاع، خلال الفترة 20-24 أكتوبر 2014 في روماايطاليا.

ــــــ  الاجتماع الأول للمجموعة الاستشارية لمبادرة اسطنبول للتعاون في اسطنبولتركيا ديسمبر. 2014

ــــــ  مؤتمر حلف الناتو وأمن الخليجالدوحةدولة قطر ديسمبر 2014.

ــــــ  مؤتمر كلية الناتو للدفاع الذي عقد في روماايطاليا خلال الفترة من 13-14 فبراير 2014 .

 ــــــ  اجتماع التفاوض حول برنامج الشراكة الفردية والتعاون بين حلف الناتو ودولة قطر الذي عقد في الدوحة بتاريخ 1 مارس 2015.

ــــــ  الاجتماع الثاني للمجموعة الاستشارية لمبادرة اسطنبول للتعاون الكويتدولة الكويت نوفمبر 2015

ــــــ  مؤتمر ( تشكيل اوروبا الشرقيةالأولويات البديلة والنتائج ) الذي نظمته مؤسسة كلية الدفاع التابعة لحلف الناتو بالتعاون مع قسم الدبلوماسية العامة بحلف الناتو، ورئاسة مجلس الاتحاد الأوروبي خلال الفترة 18-19 مايو 2015 في روماايطاليا.

ــــــ  اجتماع المجموعة الاستراتيجية المتوسطية خلال الفترة 3-5 يونيو 2015 بفلورنساايطاليا.

    المؤتمر السنوي لحلف الناتو الخاص بنزع ومنع انتشار اسلحة الدمار الشامل للعام مارس 2015 الدوحةدولة قطر.

ــــــ  المؤتمر السنوي لحلف الناتو الخاص بنزع ومنع انتشار اسلحة الدمار الشامل للعام  2016في Liubijana – Slovenia خلال الفترة 9-10مايو   . 2016

ــــــ  مؤتمرمستقبل الاندماج في دول غرب البلقانالذي نظمته مؤسسة كلية الناتو للدفاع في روما خلال الفترة 7-8 اكتوبر   2014 .

ــــــ  الندوة التي نظمتها الجمعية البرلمانية لحلف الناتو خلال الفترة 26- 28 نوفمبر 2015 في فلورنساايطاليا.

ــــــ  ندوةاوبرامارغوالتي نظمها حلف شمال الاطلسي في مدرسة الناتو بمدينة اوبرامارغو الالمانية خلال الفترة 8-10 سبتمبر   . 2015

ــــــ  المؤتمر الاقليمي لكبار القادة التنفيذيينروما خلال الفترة 15-20 مايو 2016.

ــــــ  ندوة برلمان الناتو في روماايطاليا خلال الفترة 25-27 اكتوبر  2016.

ــــــ   مشاركة سعادة السفير في مؤتمرجغرافيا السياسة العربية من الاضطرابات نحو التوازن والاستقرارالذي نظمته مؤسسة كلية الدفاع التابعة لحلف الناتو في روما ، بالتعاون مع برنامج حلف الناتو للعلوم والسلام والأمن خلال الفترة 5-6 اكتوبر  . 2017

    مشاركة سعادة السفير في الاجتماع الرابع للمجموعة الاستشارية لمبادرة اسطنبول للتعاون الذي عقد في الكويت خلال الفترة 22-23 يناير  . 2018

 

برنامج الشراكة الفردية والتعاون بين حلف الناتو ودولة قطر

 

1  الاطار التعاوني الاستراتيجي:

قرر قادة ورؤساء دول حلف الناتو خلال قمة اسطنبول في العام 2004 اطلاق مبادرة  اسطنبول  للتعاون ICI  والتي سيتم انجازها من خلال التعاون العملي على الاولويات المتفق عليها من خلال قائمة سنوية لأنشطة التعاون . وفي قمة لشبونة عام 2010 ، قرر قادة ورؤساء دول الحلف توسيع اطار الشراكة لتشمل كل الانشطة التعاونية والتمارين دول الشراكة مع الناتو وتنسيق برامج للشراكة معها . وخلال قمة شيكاغو في العام 2012 قرر قادة الحلف تعزيز الحوار السياسي والتعاون العملي مع دول مبادرة اسطنبول .

السياسة الوطنية لدولة قطر تجاه الناتو:

كان الهدف الرئيسي الذي انضمت بموجبه  دولة قطر لمبادرة اسطنبول للتعاون هو تعزيز السلام والامن والاستقرار في المنطقة ،و بموجب الاتفاقية، يقدم   ” الناتوالاستشارات للدول المشاركة في مجال الإصلاح الدفاعي، والتخطيط الدفاعي ، وزيادة التعاون العسكريالعسكري بين الطرفين، بالإضافة إلى مشاركة بعض الدول بعمليات الناتو العسكرية .ومن ثم ابتدأت أنشطة دولة قطر  الداعمة للمبادرة بما في ذلك مشاركتها في العمليات التي يتولى قيادتها الحلف.

 

3  اولويات التعاون بين دولة قطر  وحلف الناتو:

وتتمثل في تقوية وتدعيم المشاورات السياسية حول التطورات الامنية والاقليمية  ومنع  وادارة الازمات ، والتعاون في العمليات العسكرية التي يتولى حلف الناتو قيادتها  من اجل تعريف القوات القطرية بالجوانب المختلفة التي يتبعها الحلف اثناء تلك العمليات ، واصلاح مؤسسات الدفاع وبناء القدرات والتعليم والتدريب ، بالإضافة الى التشغيل البيني وذلك من اجل اتاحة الفرصة للقوات القطرية للتعرف على الطرق والاساليب والمقاييس المتبعة من قبل الحلف ، ومكافحة الارهاب ، ومنع ومكافحة انتشار اسلحة الدمار الشامل ، وتبادل الخبرات ووجهات النظر حول التحديات الامنية الناشئة ، والتخطيط لحالات الطوارئ المدنية  ، وادارة الازمات.

 

4 فوائد وايجابيات العلاقات مع الناتو:

ان العلاقات مع الناتو تتيح الوصول الى دول الحلف التي يبلغ عدها حاليا 29 دولة، والميزة الكبرى في التعاطي مع الناتو من الناحيتين السياسية والعملية هي ان التعامل يتم مع مجموعة من الدول المختلفة في شتى ارجاء العالم .

 ضمان تحديث القوات المسلحة والتخطيط الدفاعي والتدريبات المشتركة ووضع معايير موحدة للأجهزة العسكرية وادارة الازمات والتخطيط لحالات الطوارئ المدنية وجهود الاغاثة وعمليات دعم السلام.

 تتيح اتفاقية الشراكة الفردية مع الناتو العديد من الفرص وذلك من خلال التعاون في المجالات الامنية والسياسية التي تختارها كل دولة بما يتناسب مع احتياجاتها.

يذكر ان الحلف يطور حاليامبادرة للتدريب والتعليمتقام في القسم الجديد الخاص بالشرق الاوسط في كلية الدفاع التابعة للناتو في العاصمة الايطالية روماوتطور حاليا عدة مجالات للتعاون . ومن اجل التحرك قدما يرغب الناتو بإرساء برامج للتعاون الفردي مع دول مبادرة اسطنبول للمزيد من تنقيح البنود العملية التي يقترحها الناتو كل عام على البلدان الاربعة المشاركة في مبادرة اسطنبول بناء على الاحتياجات والمتطلبات الخاصة بكل دولة‘.

 – وبناء على ما تقدم ، تم في 21 مارس 2014  تم عقد جلسة مباحثات خاصة ببرنامج الشراكة الفردية بين دولة قطر وحلف شمال الأطلسي(الناتو)، وضم وفد دولة قطر في عضويته مسؤولين من مختلف الوزارات والمؤسسات  ذات الصلة بالاتفاق ، وهدفت المباحثات إلى تدعيم سبل التعاون بين حلف شمال الأطلسي (الناتو) ودولة قطر بوصفها إحدى الدول الأعضاء بمبادرة اسطنبول بالإضافة الى مباحثات اكمال اتفاق للشراكة الفردية بين دولة قطر وحلف الناتو .

كما تم عقد اجتماع آخر للتفاوض حول برنامج الشراكة الفردية والتعاون بين حلف الناتو ودولة قطر في الدوحة بتاريخ  1 مارس 2015،  بالإضافة الى العديد من اللقاءات والاجتماعات والتي تم على اثرها اعداد مسودة الاتفاق من جانب السفارة وتضمنت معظم المقترحات التي تم التطرق اليها في الاجتماعات السابقة ، وراعت فيها الجوانب التي تهم دولة قطر و الاهداف المشتركة والاولويات وانشطة التعاون العملي .

 ــــــ  وبعد أن تم عرض المسودة على الجهات المختصة في دولة قطر وتمت الموافقة عليها من قبل المسؤولين الكرام ،  وعلى  اثر ذلك تم تقديم وثيقة البرنامج الى سعادة الأمين العام لحلف الناتو  في منتصف ابريل 2016 ، ومن ثم شاركت دولة قطر بتاريخ 13يونيو 2016 في الاجتماع الذى عقد بمقر حلف الناتو لمناقشة برنامج الشراكة الفردية والتعاون (IPCP) الذى تقدمت به دولة قطر الى الأمين العام لحلف الناتو.

  ــــــ  وبتاريخ 11 يوليو2016  تلقت السفارة رسالة من حلف شمال الأطلسي تضمنت ورقة عمل بشأن اتفاق الشراكة الفردية بين دولة قطر وحلف شمال الأطلسي بتوقيع الأمين العام للحلف السيد/ يانس ستولتنبيرج  ، تفيد بأن مجلس حلف شمال الأطلسي NAC “بالإجماع”  قد أجاز اتفاق الشراكة الفردية بين حلف الناتو ودولة قطر خلال الفترة 2016-2018م ، بالإضافة الى إفادة من الأمين العام لحلف الناتو بأن اتفاق الشراكة الفردية بين دولة قطر وحلف شمال الأطلسي تمت اجازته من قبل اللجنة العسكرية للحلف (NMC) ولجنة الشراكات والتعاون الأمني (PCSC) .

وكانت أول ثمرات اتفاق الشراكة بين الجانبين  موافقة مجلس حلف شمال الأطلسي(أعلى هيئة تنفيذية في الحلف) على قبول طلب دولة قطر بتسمية سفارتها لدى مملكة بلجيكا كبعثة معتمدة لدى حلف شمال الأطلسي ، وبالتالي اعتماد سفيرها  لدى مملكة بلجيكا رئيساً لبعثة دولة قطر لدى حلف شمال الأطلسي.

وبما أن اتفاق الشراكة الفردية بين دولة قطر وحلف الناتو يعتبر اتفاقا غير ملزم  ويتم تجديده كل سنتين ويمكن اضافة أو حذف  أحد بنوده باتفاق الطرفين ، فسوف يتم عقد اجتماع في سبتمبر 2018م في مقر حلف الناتو يضم ممثلين عن جميع الوزارات والمؤسسات  الحكومية وجميع الاطراف ذات الصلة بالاتفاق  في دولة قطر ، بغرض بحث وتقييم ما تم خلال الفترة السابقة وتقديم مقترحات الجانب القطري بما يراه مفيدا ومهما لدولة قطر ضمن اطار الاتفاق.

وقد كان للأنشطة المختلفة سواءٍ كانت في شكل زيارات ومشاورات سياسية بين كبار المسؤولين من الجانبين أو استضافة دولة قطر للفعاليات والمؤتمرات التي ينظمها الحلف ، دورا كبيرا في تعزيز وتمتين العلاقات بين الجانبين بشقيها  الثنائي أو الجماعي (مبادرة اسطنبول للتعاون ) ، وبالتالي فإن العلاقات بين دولة قطر وحلف الناتو  شهدت خلال الفترة الماضية تطورا ملحوظا  وتسارعا في مجالات التعاون والتي جعلت العلاقات بين الجانبين مميزة وراسخة.

وزارة الخارجية القطرية

اللجنة الدائمة لتنظيم المؤتمرات

المعهد الدبلوماسي

 

ملاحظة :   الدول الأربعة التى تتكون منها مبادرة إسطنبول لحلف الناتو هى  :  قطر ـــــ الإمارات ـــــ البحرين ــــــ الكويت و…   

***

 

قطر وحلف شمال الأطلسي يدشنان استراتيجية عسكرية ثنائية

7 مارس 2018

وقّعت دولة قطر، اليوم الأربعاء، اتفاقية تعاون مع كل من حلف شمال الأطلسي (الناتو)، والاتحاد الأوروبي، بحضور الأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، والذي بدأ زيارة إلى بلجيكا يوم أمس الثلاثاء.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية( قنا )، أن أمير قطر شهد مع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ،التوقيع على اتفاقية حول التعاون في المسائل العسكرية والأمنية بين حكومة دولة قطر ممثلة في القوات المسلحة القطرية، ومنظمة حلف شمال الأطلسي وذلك بمقر الحلف في بروكسل مساء اليوم“.

في سياق متصل، ذكرت الوكالة أن الأمير شهد التوقيع كذلك على ترتيبات التعاون بين وزارة الخارجية القطرية وهيئة العمل الخارجي في الاتحاد الأوروبي، حيث وقع ترتيبات التعاون الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، وفريدريكا موغريني الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي“.

وتهدف هذه الترتيبات حسب( قنا ) إلى دعم وتعزيز العلاقات بين الجانبين، من خلال تشجيع تبادل المعلومات والمشاورات وتعزيز التفاهم المتبادل وتنمية الحوار بينهما من أجل تحقيق أهداف وغايات مشتركة في المجالات ذات الاهتمام المشترك“.

واجتمع أمير قطر مع موغريني، حيث جرى خلال الاجتماعاستعراض سبل دعم وتنمية علاقات التعاون بين دولة قطر والاتحاد الأوروبي في مختلف المجالات، إضافة إلى تبادل وجهات النظر حول آخر التطورات في الشرق الأوسط والقضايا الدولية الملحة، ولا سيما المتعلقة بالهجرة واللاجئين، بالإضافة إلى ظاهرة الإرهاب والسبل الكفيلة بمكافحته وتجفيف مصادر تمويله“.

وفي الإطار نفسه، اجتمع أمير دولة قطر مع جان كلود يونكر رئيس المفوضية الأوروبية في العاصمة البلجيكية مساء اليوم.

وتم خلال الاجتماع بحث علاقات التعاون بين دولة قطر والمفوضية الأوروبية وسبل تطويرها وتعزيزها في المجالات كافة.

كما تبادل الجانبان وجهات النظر حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

يذكر أن أمير قطر عقد أمس مباحثات مع رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشيل، في مقر رئاسة الوزراء،قصر إيغوموند، في العاصمة بروكسل، حيث تم التوقيع على اتفاقيتي تعاون بين البلدين.

وكانت قد أقيمت لأمير قطر مراسم استقبال رسمية، لدى وصوله إلى مقر رئاسة الوزراء، وذلك في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها إلى بلجيكا.

حلف الناتو يصدم قطر

رد حلف شمال الأطلسيالناتوعلى إعلان وزير الدفاع القطري خالد بن محمد العطية، أن بلاده تطمح للانضمام إلى الحلف على المدى البعيد.

واستبعد مسؤول في حلف شمال الأطلسي، يوم أمس الأربعاء، احتمال ضم قطر إلى الحلف، مؤكدا أنه مقتصر على الولايات المتحدة وأوروبا، وذلك وفقاً لـفرانس برس“.

وقال المسؤول، إن المادة الـ10 في وثيقة واشنطن تتيح فقط للدول الأوروبية الانضمام إلى الحلف الذي يضم 29 بلدا.

وكان وزير الدولة القطري لشؤون الدفاع خالد بن محمد العطية قال، يوم الثلاثاء الماضي: “نحن في دولة قطر يوجد لدينا تعاون فعلي وحقيقي مع منظمة الناتو ويتطور يوما بعد يوم وقد يفضي إلى استضافة قطر لإحدى وحدات الناتو أو أحد مراكزه المتخصصة“.

وأضاف: “أما العضوية فنحن حليف رئيس خارج حلف الناتو أما الطموح فهو موجود لعضوية كاملة في حال تطورت شراكات الناتو“.

 

***

 

مسؤولة في الناتو: انضمام قطر إلى الحلف مهم جدا

تاريخ النشر:12.07.2018

أكدت روز غوتيمولر نائبة الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، أن قطر دولة حليفة للناتو وطرف فعال فيه وجزء مهم لمستقبل الناتو الذي يواجه تحديات كبيرة لا سيما في مجال مكافحة الإرهاب.

وأشارت غوتيمولر إلى أن قادة الحلف اجتمعوا  في مقر المنظمة في بروكسل من أجلالتوقيع على قرارات مهمة تتعلق بإعادة هيكلة الحلف بشكل أكثر حداثة لتمكينه من الاستجابة السريعة للتهديدات ، وبحث قضايا محاربة الإرهاب، وتقاسم المسؤوليات، وسياسة الباب المفتوح، والتعاون بين الناتو والاتحاد الأوروبي، وإجراء تغييرات في الهيكلية القيادية للحلف“.

وشددت غوتيمولر على أن دولة قطر تشارك لأول مرة وبشكل رئيسي في أعمال القمة الـ29 لحلف الناتو التي انطلقت الأربعاء في العاصمة البلجيكية بروكسل وتستغرق يومين بحضور 29 دولة عضوا في الحلف و20 دولة مشاركة، إضافة إلى ممثلين عن الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والبنك الدولي.

ورحب أعضاء الحلف بحضور قطر وانخراطها الناجع في التحالف بسبب مساهمتها في مجال مكافحة الإرهاب لا سيما خلال العامين الماضيين.

وأكدت المسؤولة أن قمة حلف شمال الأطلسي ستناقش  أهمية انضمام قطر للتحالف لثقلها الإقليمي ومكانتها الجغرافية المميزة والمهمة ما سيحقق دعماً  لدول المنطقة إلى جانب مشاركتها في وضع سياسات الردع والدفاع وتعزيز الأمن والاستقرار وآلية تقاسم الأعباء المالية ما بين الدول الأعضاء في الحلف.

وشددت المسؤولة على أهمية مشاركة قطر في مواجهة الإرهاب بقيادة الولايات المتحدة في أفغانستان التي نقل تنظيمداعشالمتطرف نشاطه إليها وجعل منها جبهة جديدة لانطلاق عملياته الاجرامية نحو أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط، مستغلا الطبيعة السياسية والجغرافية لهذا البلد المضطرب والتحالف مع تنظيمات أخرى مثلطالبان“.

ويذكر أن قادة الحلف سيبحثون خلال القمة خطوات انتشار قوات التحالف ومن ضمنها القوات القطرية في جنوب غرب آسيا والتي أطلق عليها اسمالدعم الوطيد ” .

***

 

سيناتور أمريكي رفيع: قطر عضو بارز في الناتو وحليف قوي

تاريخ النشر:13.07.2018

اعتبر رئيس فريق مراقبي الناتو في مجلس الشيوخ للكونغرس الأمريكي، توم تيليس، أن قطر قدمت إسهامات مهمة في حلف شمال الأطلسي وتعبر شريكا مهما له في مكافحة الإرهاب.

وقال تيليس، في حديث لصحيفةالشرقالقطرية الرسمية، إن قطر عضومتميزفي الجهود الدولية للقضاء على الإرهاب والتطرف والجهل والتخلف، وشريك جيد في جميع المبادرات الهادفة لخلق عالم مسالم ومجتمع دولي متماسك، مضيفا أن انضمام قطر إلى أعمال الناتو بصفة دولة مشاركة هو انعكاس لتقدير الحلف للدور القطري في مجال محاربة الإرهاب وتقديمها صفوف القتال بالقوات والمعدات والدعم المادي بسخاء لجميع المبادرات والصناديق الدولية المخصصة لهذا الغرض.

وأضاف تيليس في التصريحات التي أدلى بها على هامش مشاركته في اجتماع الناتو ببروكسل، أمس الخميس، بأن قطر اليوم عضو مهم في حلف شمال الأطلسي،

موضحا: “لا يهمنا توصيف العضوية أو مسماها، وإن ما يهمنا هو حقيقة عضوية قطر كطرف فعال وحليف جيد في الشرق الأوسط، ولهذا تشارك قطر اليوم في الحلف كعضو مميز قدم كل ما يمكن تقديمه لدعم الجهود الدولية للقضاء على الإرهاب“.

وتابع السيناتور الأمريكي، حسبالشرق“: “اليوم تقدم قطر عطاء مميزا من جديد، وهو المشاركة بالقوات والسلاح ضمن القوات التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية في أفغانستان والعراق، وهذه المشاركة المميزة تجعل قطر عضوا بارزا في الناتو، عضوية دعمتها مشاركات ومبادرات خلقت نوعا مميزا من العضوية، لا يهم مسماها بقدر ما يهمنا واقعها وتقدير الدول الأعضاء في الحلف لها وإدراكهم لحجمها وحدودها“.

وفي تطرقه إلى الأزمة الخليجية، اعتبر تيليس أن الاتهامات الموجهة إلى قطر من قبل دولحصارها، أي السعودية والإمارات والبحرين ومصر،مزاعم مثيرة للسخرية، وتعلم واشنطن منذ البداية أنهاعبارات هزليةكان الهدف منها إخضاع قطر.

وأشار إلى أن قطر تشارك في العديد من المبادرات والتحالفات لمكافحة الإرهاب وتجفيف منابعه ووقف تمويلاته، وأضاف مشددا: “هذه المبادرات التي ذكرتها وغيرها من جهود التنمية والإعمار والقضاء على التخلف والفقر والجهل في العديد من الدول حول العالم، تجعل قطر عضوا مهما وحليفا قويا في حلف الناتو وفي جميع التحالفات الأخرى، ودولة صديقة لا نقبل المساس بأمنها وسيادتها، كما لا نقبل بالأمر نفسه بالنسبة لجميع الدول الأعضاء“.

واختتم تيليس بالتأكيد على أن الأزمة الخليجية في طريقها للحل بوساطة كويتية مدعومة بالحلفاء في الولايات المتحدة وأوروبا، لأنها أزمة غير مقبولة على المستوى الدولي، وهي عدوان صريح ومباشر على دولة مستقلة عضو في الأمم المتحدة، محمية بالقانون الدولي وبشراكة الدول الأعضاء.

 

 

تجميع و إعداد :

مافا السياسي ( ادب المطاريد )

www.mafa.world