لا حقيقة لتبليغات العدو حول مدينة فراه

0
أخبار إمارة أفغانستان الإسلامية

تمكن مجاهدو الإمارة الإسلامية يوم أمس من السيطرة على أغلب المراكز العسكرية والمناطق الحيوية في مدينة فراه بشمول مقر الاستخبارات في المدينة، وتصفية 63 جنديا وشرطيا عميلا من بينهم عدد من قادة العدو البارزين.

كان الهدف الرئيسي للهجوم هو ضرب العدو وإلحاق خسائر به، وضبط ونقل الأسلحة والعتاد والعربات من مراكزهم ومخازنهم، وتم تحقيق الهدف بنجاح.

وفي المغرب انسحب المجاهدون حسب أوامر قادتهم العسكريين بأمن واطمئنان من دون أي قتال إلى مراكزهم وخنادقهم خارج المدينة.

جدير ذكره بأن نتيجة هذه العمليات الواسعة استشهد 9 من المجاهدين وجرح 11 آخرين، تقبلهم الله.

ولله الحمد لم تلحق خسائر بأي أحد من المدنيين في عمليات المجاهدين بمدينة فراه.

ولا صحة لتبليغات حاكم الإدارة العميلة على ولاية فراه “بصير سالنغي” عن استشهاد 300 من المجاهدين في الاشتباكات والقصف، ووجود رفض شعبي ضد المجاهدين في المدينة وغيرها من الادعاءات، “سالنغي” يريد بمثل هذه التبليغات الجوفاء التستر على هزيمته النكراء وإظهار بطولته بعضلات الأمريكيين.

المجاهدون انسحبوا من المدينة إلى مراكزهم بعد تحقيق أهدافهم حسب تكتيك خاص بأمن وسلام.

نطمئن شعبنا بأنه لا صحة لادعاءات العدو، وعدم إبداء أهمية لتبليغاتهم الجوفاء.

قاري محمد يوسف أحمدي

30/8/1439 هـ ق

۲۶/۲/۱۳۹۷هـ ش ــ 2018/5/16م

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here