تفاصيل جديدة: تدمير 5 مدرعات للعدو في عملية تحرير مديرية شلغر ومقتل وجرح 63 جنديا عميلا من بينهم قائد أمن المديرية

0
تفاصيل جديدة: تدمير 5 مدرعات للعدو في عملية تحرير مديرية شلغر ومقتل وجرح 63 جنديا عميلا من بينهم قائد أمن المديرية

شن مجاهدو البارحة هجوما واسعا ضمن سلسلة العمليات المنصورية على النقاط الأمنية وعلى مقر مديرية شلغر بولاية غزني، حيث في البداية فجر أحد الاستشهاديين شاحنة محشوة بمواد متفجرة قوية عند مقر المديرية، أسفر عن تدمير جزء كبير من مقر المديرية، وإزالة الأحزمة الأمنية حول مقر المديرية، وتدمير وحدات سكنية للجنود وأبراج المراقبة.

وفورا شن المجاهدون هجمات شديدة بأسلحة خفيفة وثقيلة استهدفوا فيها عناصر العدو واستمرت الهجمات حتى الساعة 4 مساء، أسفرت عن مقتل 31 من جنود الجيش وعناصر الشرطة وعملاء الاستخبارات، وإصابة 21 آخرين من بينهم قائد أمن هذه المديرية المدعو/ نذير غورزنغ.

كما تم إزالة ثكنتين عسكريتين استراتيجيتين للعدو ومقتل وجرح عدد كبير من عناصر العدو فيها، والسيطرة على مركز المديرية.

في نفس الأثناء استهدف المجاهدون مقرا عسكريا للجيش قرب مركز المديرية، كما استهدفوا أرتال العدو المتجهة لمركز المديرية لمساندة العملاء المحاصرين.

خلال الهجمات الأخيرة تم تدمير 5 مدرعات وتصفية 7 جنود عملاء وإصابة 4 آخرين بجروح.

وتم ضبط كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد في العمليات، وقد ارتقى 2 من المجاهدين شهداء وجرح آخران، ولم تلحق خسائر أخرى بالمجاهدين ولله الحمد.

وبعد تحرير مركز المديرية، رجع المجاهدون إلى خطوط الدفاع وقاموا بتخلية مركز المديرية حسب تكتيك خاص.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here