بيان اللجنة الصحية بالإمارة الإسلامية حول قصف ومداهمة المراكز الصحية والمستشفيات في أفغانستان

0
منذ عدة أيام زادت عمليات القصف والمداهمة من قبل القوات الأمريكية المحتلة وعملاؤهم الداخليون على المراكز الصحية والمستشفيات  في مختلف ولايات البلد، ونتيجة هذا العدوان هدمت عدة مراكز صحية، واستشهد وأصيب عدد كبيرة من خيرة الأطباء والممرضين، وأسر عدد آخر منهم.

·         فيوم أمس قامت القوات الأمريكية المحتلة والعميلة بمداهمة مشفى مهم في منطقة “تنكه دره” بمديرية تشك بولاية ميدان وردك، حيث كان المشفى المذكور يقدم خدمات صحية لعدد كبير من المواطنيين، ونتيجة المداهمة الغاشمة استشهد أربعة أشخاص من بينهم طبيبان، وأسر العدو شخصاً آخراً.

·         في مديرية بكوا بولاية فراه داهم جنود العدو على مستوصف صحي، وهدموا أجزاء كبيرة من المستوصف، وكسروا الأبواب والنوافذ، وأفسدوا الوسائل والتجهيزات الطبية.

·         في مديرية كجكي بولاية هلمند داهموا على مركز (CHC) الصحي، وألحقوا به أضراراً فادحة، وأسروا اثنين من الأطباء.

·         في مركز ولاية هلمند تم قصف سيارة إسعاف تابعة لمستوصف باباجي.

·         في مديرية شلجر بولاية غزني استشهد مدير مستوصف الطوارئ الدكتور/ كل أحمد، وطبيب آخر في قصف من قبل القوات الأمريكية المحتلة.

وعلى هذا المنوال تستمر هجمات متعمدة من قبل الأمريكيين وعملائهم الداخليين على المراكز الصحية والمستشفيات في بقية أنحاء البلد.

واللجنة الصحية بالإمارة الإسلامية تندد بأشد العبارات الهجمات العمدية على المراكز الصحية واتخاذها أهدافها عسكرية، وتعتبر هذا العمل جريمة حرب واعتداء سافر على جميع الضوابط والقوانين الإنسانية.

كما تطالب اللجنة منظمة الصحة العالمية، والمؤسسات الإنسانية، والمراكز الحقوقية وغيرها من المنظمات الإنسانية بأن تندد جرائم الأمريكيين واعتداءاتهم على المراكز الصحية في أفغانستان، وأن تحقق في هذا الموضوع بجدية، وأن تمنع من وقوع مثل هذا الجرائم في المستقبل.

اللجنة الصحية بالإمارة الإسلامية

8/11/1440 هـ ق

۲۰/۴/۱۳۹۸هـ ش ــ 2019/7/11م

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here