إدراك الواقع إعتراف إيجابي

0

تحليل الأسبوع:

إن من أسباب إطالة معضلة أفغانستان وتعقيدها هو عدم الإعتراف بالحقائق وغض النظر عنها، فالجهاد الدفاعي للشعب الأفغاني المجاهد ضد الإحتلال الأجنبي في أفغانستان وانتصاره الخارق للعادة مقابل جيوش أمريكا والناتو المجهزة هو حقيقة لا يمكن الإنكار عنها.

لقد كان الأمريكيون وحلفاؤهم العسكريين ومتعاونيهم الداخليين يغضون النظر عن الواقع الملموس طيلة السنوات الـ 18 الماضية، وكانوا يعتبرون المقاومة الجهادية للأفغان ضدهم تدخلا أجنبيا، وكانوا ينسبون جميع فتوحات وإنتصارات المجاهدين لجهات أخرى. لكن مع مرور الزمن اتضح كل شيء وضوح الشمس وبات الإنكار من تلك الحقائق المسلمة كمن يحاول أن يغطي الشمس بغربال.

من حسن الحظ بأن المتحالفين مع الإحتلال الأمريكي وكبار رموز ومديري إدارة كابل خلال السنوات الـ 18 الماضية قاموا جميعهم في مؤتمر موسكو باعتبار طلب الإمارة الإسلامية حول وجوب خروج جميع القوات الأجنبية بشكل كامل من أفغانستان حقا شرعيا وأيدوا ذلك بالإجماع. من جهة أخرى بات مسؤولو البيت الأبيض الحاليين من جملة الذين أدركوا الحقائق الميدانية في أفغانستان ويريدون الآن التعامل مع القضية الأفغانية في ضوء تلك الحقائق، حيث بات ذلك جليا أثناء استخدام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مصطلحات إيجابية حول طالبان خلال كلمته السنوية أمام الكونغرس قبل أيام.

لقد خاطب دونالد ترامب الإمارة الإسلامية بمصطلح – الجانب المقابل – في كلمته أمام الكونغرس عكس أسلافه الذين كانوا يخاطبون طالبان (الإمارة الإسلامية) بالإرهابيين ويتهمونهم بشتى التهم الغير معقولة في خطاباتهم أمام الكونغرس، حيث يدل ذلك على عمق التغيير في سياسة المسؤولين الأمريكيين وبمثابة الإعتراف وإدراك الواقع والذي من المتوقع أن يؤثر إيجابيا في مسير المفاوضات الجارية بين الإمارة الإسلامية وواشنطن.

الإمارة الإسلامية تعتبر السبيل الوحيد للخروج من الوضع الحالي هو قبول الحقائق وإجتناب العناد وإطالة أمد المعضلة من دون مبرر، لقد أثبتت التجارب في السنوات الـ 17 الماضية بأن تغيير الإستراتيجيات العسكرية وتمرينها لا تحل القضية بل تعقدها أكثر. على أمل متابعة مسير حل القضية التي تم بدأها، لإنهاء الأزمة الطويلة التي عان منها شعبنا الكثير، وأن يحصل شعبنا الذي أنهكه الحروب فرصة الأمن والإستقرار وإعادة بناء بلاده.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here