إدارة شئون الفقراء، والأيتام والمعاقين

إدارة شئون الفقراء، والأيتام والمعاقين

إدارة شئون الفقراء، والأيتام والمعاقين

إمارة أفغانستان الإسلامية

 

بسم الله الرحمن الرحيم

يَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنْفِقُونَ قُلْ مَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ خَيْرٍ فَلِلْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ  وَالْيَتَامَىوَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ  خَيْرٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ (البقره:۲۱۵)

وقال رسول الله صلی الله عليه وسلم:

مَنْ عَالَ ثَلَاثَةً مِنْ الْأَيْتَامِ، كَانَ كَمَنْ قَامَ لَيْلَهُ  وَصَامَ نَهَارَهُ، وَغَدَا وَرَاحَ شَاهِرًاسَيْفَهُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، وَكُنْتُ أَنَا وَهُوَ فِي  الْجَنَّةِ أَخَوَيْنِ، كَهَاتَيْنِ أُخْتَانِ،وَأَلْصَقَ إِصْبَعَيْهِ السَّبَّابَةَ  وَالْوُسْطَى (سنن ابن ماجة).

بما أن أرض أفغانستان محتلة من قبل وحوش وطغاة العالم، والشعب الأفغاني المظلوم والغيور مشغول في فريضة الجهاد المقدس ضدهم، لذا يتوجب على جميع الأمة الإسلامية مد يد العون لمساعدة ضحايا هذا الجهاد وأسر الشهداء والمعاقين.

ذكر الله سبحانه وتعالى إحدى صفات النبي عليه الصلاة والسلام والمؤمنين في سورة الفتح (أشداء على الكفار رحماء بينهم). وفي سورة البلد يقول الله عز وجل (ثُمَّ كَانَ مِنَ الَّذِينَ آَمَنُوا وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ وَتَوَاصَوْا بِالْمَرْحَمَةِ).

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:  (إن مثل المؤمنين في تراحمهم وتعاطفهم وتوادهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى).

وفي مكان آخر يقول: (خابَ عبدٌ وخسر لم يجعل الله تعالى في قلبه رحمة للبشر).

إمارة أفغانستان الإسلامية توجه نداء لجميع المؤسسات والمنظمات والإدارات الخيرية، وللأغنياء وأهل الخير من المسلمين بمساعدة الأرامل، والأيتام، وإخوانهم المحتاجين قدر المستطاع ومد يد العون لهم.

إن واجب حماية الأيتام ورعايتهم مهم للغاية حتى لا يشعروا بالنقص أبدا مقابل باقي الأطفال، وإلا فإن هذا الجزء من المجتمع الإسلامي سيكون بمثابة العضو المكسور في الجسم، وسيتم مسائلتنا عنهم يوم القيامة.

إن المساعدة مع هذا القشر المحتاج والتعاطف معهم ذريعة لنيل رضا الله سبحانه وتعالى وكسب أجر عظيم وسببا رئيسيا من أسباب البركة في المال والنفس والولد.

إن إدارة شئون الفقراء والأيتام والمعاقين في إمارة أفغانستان الإسلامية تبذل جهودا كثيفة لمساعدة المحتاجين، والأرامل، والأيتام وأهالي الشهداء، وتقديم مساعدات نقدية وغذائية لهم في الوقت المناسب وبشكل سالم.

وقد سجلت هذه الإدارة آلاف المعاقين وأسر آلاف الشهداء، حيث يعيش أغلبيتهم في حالات مأساوية ويواجهون الإفلاس ويعانون من صعوبة العيش، بل وأجبر عدد كبير من الأرامل والأيتام لمد أيديهم للناس في الشوارع، ليس لهم من يولي أمرهم وينتظرون مساعدتنا لهم.

لجميع الإخوة المسلمين من أهل الخير ممن يريدون مساعدة الفقراء والأرامل والأيتام في أفغانستان التواصل مع إدارة شئون الفقراء والأيتام والمعاقين عبر الأرقام والعنوان الآتي، والله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه، وأجركم على الله.

رقم الهاتف:

0093700737054

رقم واتساب

  0093700737054

البريد الإلكتروني : [email protected]

 

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here