تعالوا إلى كلمة سواء .. فى حوارات حول : الثورة السلمية للحجاج

0

نقدم لكم مجموعة أجوبة ابوالوليد المصري ( مصطفي حامد ) علي ردود و إستفسارات متابعين موقع مافا السياسي . 

تعالوا إلى كلمة سواء .. فى حوارات حول :

الثورة السلمية للحجاج ، لتعيين حاكم مسلم على جزيرة العرب ،

وإسقاط حكم الردة فى الأراضى المقدسة .

 

سـ 1 – اتباع الرسول :

كيف نحشد ملايين الحجاج بلا قيادة بلا خطة بلا ارادة يا شيخ ابوالوليد ؟!

سـ 2- محمد :

يعني ممكن يا شيخ ننجح ؟ كيف نرتب الصفوف ؟ و كيف نحرك الحجاج لاسقاط النظام ؟

سـ 3- محمد سامي :

اعتصام بتذكرة اتجاه واحد (الشهادة) !!

من سيكون المسؤول عن ارواح الحجاج امام الله يا ابوالوليد ؟

سـ 4- مصطفي :

استاذي الكريم

هل فعلا عندك امل علي الحجاج ؟.

نفترض ان الاعتصام نجح اعتقد من السهل جدا تحويل مسار الاعتصام الي كتلة تضرب نفسها بنفسها .

و بعدين ؟!!

سـ 5- مسلم :

لن ترجع فلسطين بدون جهاد! لن ترجع فلسطين من دون تحرير جزيرة العرب!! الإستراتيجية التي طرحتها يا شيخ ابوالوليد لابد أن تناقش باستمرار .

جــ 1 – ابو الوليد المصري: 

لا يحتشد حجاج  بيت الله الحرام بدعوة من حزب أو تنظيم أو حاكم ، صالح كان أو طالح ، بل يحتشدون إستجابة لأمر ربهم، لأداء فريضة الحج الذى هو من أركان الإسلام الخمسة .

فى ذلك الموقف العظيم يجب تحريضهم على أداء فريضة الجهاد ، للحفاظ على الإسلام وشعائره ومقدساته ، التى بات واضحاً أنها واقعة تحت الإحتلال لآل سعود بوكالة من الإحتلال اليهودى/الصليبى . أركان ذلك التحالف بلغ بهم الفجور مالم يبلغه فى أى كافر سيطر على البيت الحرام فى عهود الجاهلية السابقة على الإسلام .

وأمتدت سيطرتهم إلى المقدسات الإسلامية من مكة إلى المدينة المنورة ، وحتى المسجد الأقصى الذى أصبح فى القبضة اليهودية المباشرة والمنفردة .

الفلسطينيون ثاروا مرات كثيرة وسيطروا على المسجد الأقصى ودافعوا بأيديهم الخالية وأعدادهم القليلة ، فى أجواء من الخذلان الإسلامى العام ، وتجاهل من المسلمين ، وخيانات متبجحة من حكام العرب وحكام (السلطة الفلسطينية)، ومعلوم أنها قفاز فلسطينى لسلطة يهودية ، كما هو حال باقى بلاد العرب . وجاء الوقت الذى ينبغى أن يكون للمسلمين فيه موقفا حازما ، فيسيرون على النهج الفلسطينى المجاهد ، ويستولون على مكة والمدينة لضرب رأس الأفعى هناك ، وتعود جزيرة العرب منطلقا لفتح فلسطين ومددا بالرجال وما تكدس هناك من سلاح ومال . فحكم جزيرة العرب هو شأن إسلامى خالص وليس شأنا يخص الولايات المتحدة أو إسرائيل ، كما هو حادث الآن .فأرض الجزيرة هى حرم إسلامى لايدخله مشركون ، فما بالك بالخونة ودعاة العبودية لليهود بشعار ينضح خيانة وخبثاً هو “التطبيع”.

– المسلمون فى موسم الحج متواجدون فى النقطة التى هى بؤرة الصراع بينهم وبين الكافرين  إنهم داخل الحرم المكى وحول الكعبة المشرفة . وهم حول مسجد نبيهم وسط مدينته المنورة .

ولو أن أحد طالبهم بالإحتشاد فى تلك الأماكن فى غير ذلك التوقيت ربما لم يستجب أحد ، كما أن عتاة آل سعود سوف يمنعونهم بل ويفتكون بهم بلا رحمة، كون أعدادهم قليلة جدا ومسالمة.

بينما فى موسم الحج يكون الحشد كثيفا للغاية (عدة ملايين) . رغم الفرز الأمنى الدقيق لطالبى الحج حول العالم بمساعدة إسرائيلية وأمريكية ، لمنع الشخصيات( الشبوهة) التى تعارض بيع المقدسات وأرض الجزيرة وفلسطين لليهود والصليبيين .

 

الهدف من ثورة الحجاج المسلمين:

هو هدف واضح لدى العالم كله وليس المسلمين فقط . فتلك العائلة التى تسلطت بمساعدة البريطانين على مكة والمدينة كتمهيد لتسليم فلسطين لليهود . يجب إسقاطها بعد أن سلمت البلاد والعباد والثروات لليهود والصليبين . وكذلك فعل مشايخ الإحتلال فى باقى جزيرة العرب ، وأدخلوا فيها اليهود والصليبيين وجميع من لا يؤمن بالله وأقاموا لهم المعابد ومنحوهم إمتيازات ليست لأى مسلم، وفعلوا عكس أوامر نبى الإسلام الذى كان من آخر وصاياه على فراش الموت أن (أخرجوا المشركين من جزيرة العرب) . والآن يخرجون منها المسلمين بدعوى أن (علماء يهود وسعوديين) إكتشفوا أن اليمن وجزيرة العرب هى أراض يهودية نصرانية !! . وجارى “تطهير” اليمن من سكانه ، وبرنامجهم لجزيرة العرب و”تطهيرها” من المسلمين ، مستمر ومتتابع فى حلقات .

تنازل آل سعود عن فلسطين علناً ، بل وجرموا أهلها المجاهدين ، وحَرَّموا فريضة الجهاد ، وهم فى الطريق إلى جعل المقدسات (مكة والمدينة ) مزارات سياحية دولية،وتغييرالطابع الدينى للمدينتين وتحويلهما كما مدن القمار الأمريكية من حيث الثقافة واللهو والمعمار .

يصعب حصر جرائم آل سعود ومشيخات الردة فى جزيرة العرب فى حق الإسلام والمسلمين.

 

الهدف و الخطة :

الهدف واضح من تحرك حجاج بيت الله الحرام . وهو جعل (بيت الله) لله فقط وليس لليهود . وأسلمة المقدسات الثلاثة (مكة ـ المدينة ـ القدس). فلابد من إسقاط حكم آل سعود ومن والآهم وأن يتولى المسلمون بأنفسهم تعيين حاكما للحجاز وجزيرة العرب . فتلك المنطقة حرم خاص للمسلمين . وإختيار حاكمه هو مسئولية إسلامية . وليس لأمريكا أو إسرائيل أن يتدخلا فى ذلك الأمر . وإلا فإننا أمام إحتلال مباشر لا يحجبه عن الأعين سوى ستارة متسخة دامية من آل سعود وباقى عشائر الردة الحاكمة لجزيرة العرب .

وإذا كان الأمر إحتلالا مباشرا ـ وهذا هو الواقع فعلا ـ فإن الفريضة الإسلامية المتقدمة  على كل ماسواها من فرائض بما فيها الحج ، هو الجهاد لدفع العدو الصائل( اليهودى الصليبى ) وإسقاط الحاكم المرتد الخائن لله ورسوله وللمسلمين .

ذلك هو الهدف ، أما الخطة فلا يمكن وضع تفاصيلها من الآن ، لأنها ستخضع للتطورات الميدانية (فى مكة والمدينة المنورة والحجاز وصولا إلى تطورات اليمن وشاطئ الخليج)، وأيضا الأصداء العاصفة لذلك الحدث فى العالم الإسلامى ، وغير الإسلامى . فذلك حدث غير مسبوق ، حجاج يمثلون الأمة ، يقومون بثورة سلمية لإسقاط حكم آل سعود ، وتعيين حاكم مسلم يرتضونه لإقامة أحكام الشريعة فى الأراضى المقدسة (جزيرة العرب جميعها ) وحمايتها من الأخطار ، ودعم جهاد المسلمين لتحرير الأقصى واستعادة فلسطين من أيدى المحتلين اليهود.

جزيرة العرب قضية دينية قبل أى شئ آخر . وهى تخص المسلمين وحدهم . والحجاج الذين يؤدون واجبهم الدينى ، يستكملون ذلك الواجب بتأمين المقدسات ، وتنفيذ التوجيهات الدينية بشأنها . وليس من حق أحد ـ ما عدا المسلمين ـ التدخل فى هذا الشأن ، أو أن يعمل على تحويل الثورة السلمية إلى (فتنة دامية) ، وقتها سيلجأ المسلمون حتما إلى محاولة تالية إما بثورة سلمية فى موسم حج قادم ، أو بالدخول فى جهاد مسلح على إتساع العالم الإسلامى كله ـ بما فيه جزيرة العرب ـ لقهر المحتلين الذين يفرضون على المسلمين دينا آخر لا يقبلونه ، وحكاماً خونة مستهترين ، لا ضمير لهم ولا دين .

قد لا تنجح ثورة الحجاج الأولى .. ولكنها ستنجح فى رقم آخر، الثانى أو الثالث ، ولكن الجهاد المسلح إذا بدأ لتحرير المقدسات فلن يكون مقيداً جغرافيا ، ولا فى مكان الإستهداف المتاح لأهداف معادية ، للإضرار بالعدو وهزيمته مهما طال الزمن أو عظمت التضحيات . هزيمة تشمل جزيرة العرب وفلسطين وبلاد العرب جميعا . ومناطق إسلامية كثيرة يرتع فيها اليهود والصليبيين بلا حسيب أو رقيب . ثورة إسلامية مسلحة وشاملة ـ تدعم ثورات الحجيج السلمية التى لن تتوقف . فإذا لم تنجح المحاولة الأولى فإن النجاح سيأتى حتما فى محاولات قادمة (كتب الله لأغلبن أنا ورسلى).

 

وسائل طواغيت آل سعود وأسيادهم اليهود ، فى مواجهة ثورة الحجاج السلمية :

أنها ثورة سلمية لحجاج بيت الله الحرام ، جاءت لتمكين الإسلام من جذوره الإعتقادية ومناسكه الدينية التى إغتصبها الكافرون والمرتدون ، بالخداع والبطش والرشوة .

سلمية ثورة الحجيج ، تتماشى مع قدسية المكان وطبيعة شعيرة الحج . ولكن العدو حتما سيلجأ إلى العنف فى أحد أو بعض الصور التالية :

1 ـ إستخدام (البلطجية) للعدوان المسلح على الحجاج بالضرب أو بالقتل والإرهاب . ولعل ما فعله ولى العهد الرجيم ، من قتل ونشر فى قنصلية بلاده فى إسطنبول ، بدعم من “بن زايد” توأمه الروحى فى أبوظبى ، و”عبد السفاح بن سهتون” فى القاهرة ، يكفى لمعرفة النهج الإجرامى المتجبر لهذا المعتوه وإخوانه من جيش الردة فى الجزيرة وبلاد العرب .

2 ـ إستخدام سلاح الفتنة الطائفية والمذهبية لتمزيق تماسك الحجاج وتحويلهم إلى القتال فيما بينهم . فيتمكن النظام وسادته اليهود من تمثيل دور المنقذ من فتنة دبرتها (جهات شيعية ـ فلسطينية ـ تكفيريةـ إخوانية ـ تركية ــ قطرية ..إلخ ) (لضرب الإستقرار) فى (المملكة الحبيبة) ،(خروجا على ولى الأمر واجب الطاعة ..)!!!.

قد يستخدم نظام آل سعود ثورة الحجاج ليؤيد صوابية مؤامرته بأن العدو هم الشيعة وإيران ، وأهمية إنشاء تحالف عسكرى تقوده إسرائيل يجمع العرب(وأهل السنة !! ) لمحاربة إيران . وترسيخ أكذوبة أن إسرائيل حليف وصديق ، ولم تعد عدوا . وأن الروابط معها ضرورية للدفاع ليس عن العروش الخائنة بل عن المقدسات الإسلامية التى تشهد ثورة الحجاج.

3 ـ إصطناع أعمال إرهاب وتفجير ، تنسب إلى أعداء إسرائيل : إيران ـ حماس ـ حزب الله ـ الجهاد الإسلامى . ثم تتوالى القصص المثيرة عن مؤامرات تم إحباطها وإعتقال شبكات إرهابية ، واعترافات مصورة لعناصر تم القبض عليها ، وأموال وأسلحة مُصادرة .

4 ـ تحريك أفواج الجواسيس المندسين بين الحجاج لإثارة البلبلة والإختلافات ، والإشاعات . وتحذير الناس من (الخروج على ولى الأمر) . وأن ما يقوم به الحجاج من ثورة سلمية يخالف أحكام القرآن والسنة . ثم تظهر عمائم الفتنة من علماء الدولار السعوديين وغير السعوديين يفتون بغير الحق ويرفعون عقيرتهم بالباطل .

5 ـ قطع الخدمات الحكومية عن المناطق التى يعتصم بها الحجاج . وقطع المياه والكهرباء وإغلاق المخابز والمطاعم القريبة منهم ، ومنع وصول الخدمات الطبية إليهم، والتشويش على خدمات الإنترنت . ومنع أى محاولة للإتصال بين الحجاج والعالم الخارجى بالصوت أو الصورة ، بمعونة تكنولوجية من إسرائيل وأمريكا .

6 ـ تخويف الحجاج بكل المظاهر العسكرية الممكنة ، مثل تحليق الطائرات على إرتفاع منخفض وتسخير الإذاعات المحلية والعالمية لبث الإشاعات والحرب النفسية لتشويش الحجاج. ولاشك أن ماكينة الإعلام اليهودى الدولى بكافة فروعها حول العالم /بما فيه العالم العربى/ سوف تقف ضد الثورة وتعمل على تشويهها وإحباطها أو حرف مسارها .

7 ـ محاولة تقليص تجمعات الحجاج إلى أقل قدر ممكن ، حتى تتاح الفرصة لإستخدام قوات الإقتحام كما حدث فى قمع حركة جهيمان العتيبى عام 1979 فى الحرم المكى ، والذى إستدعى له آل سعود قوات فرنسية وأردنية وإستخدمت فيه المدرعات لإقتحام الحرم. ولم يكن بالحرم وقتها سوى عدد محدود جدا من رجال جهيمان، أما الحجاج فكانوا فقد غادروا الحرم .

8 ـ إرتكاب عمليات إغتيال للشخصيات القيادية النشطة فى تلك الثورة إن أمكنهم ذلك .

أمريكا وإسرائيل ستساعدان بالأقمار الصناعية على رصد حركة الحجاج فى شتى المواقع ، لتحديد مصادر الخطر ومساعدة فرق الإغتيالات على الأرض .

من الطبيعى أن ترسل إسرائيل جماعات (المستعربين اليهود) إلى مواسم الحج كإجراء وقائى دائم لقيادة ودعم العمليات الأمنية فى مكة والمدينة . وأن يحشد (محمد دحلان) فرق الإغتيال والتخريب ، من رجاله الخاصين ومن الدواعش بخبراتهم التى أكتسبوها فى العراق وسوريا وسيناء ، وغيرها .

ويسأل البعض : من سيكون مسئولا عن أرواح الحجاج ؟؟.

ــــ  إذا لم تُبْذَل الدماء والأرواح دفاعا عن الدين والمقدسات ، فلأى غاية فرض الله القتال على المسلمين؟؟.وحسب أهداف الشريعة فإن الدفاع عن الدين يأتى فى الصدارة قبل الحفاظ على الأرواح والأموال (وجاهدوا فى سبيل الله بإموالكم وأنفسكم) .

فإن لم يضح المسلمون بأرواحهم من أجل مقدساتهم ودينهم ، ألن يكونوا جميعا ـ بما فيهم الحجاج ـ آثمون؟؟. وهل ما يفخر به المسلم هو بقائه سالما ، مع ضياع مقدسات الدين وإهانتها ، أم أن الفخر والثواب الجزيل هو مع بقاء الدين سالماً ، حتى لو بذل المسلم ماله وروحه وعياله ؟؟ … وكيف نخشاهم وقد إبتلعوا الأرض والمال والمقدسات، ويضعون على رقابنا حكام الجور والفجور، ويعتبرون حكم جزيرة العرب ومقدساتها شأنا داخليا لهم!!

حتى عند هذه الدرجة سنظل نخشاهم بدعوى الحرص على الحياة ؟؟ فأى حياة ؟؟.

{ فترى الذين فى قلوبهم مرض يسارعون فيهم يقولون نخشى أن تصيبنا دائرة فعسى الله أن يأتى بالفتح أو أمر من عنده فيصبحوا على ما أسروا فى أنفسهم نادمين }.

 

مشكلة القيادة :

ثورة الحجيج سوف تواجه مشكلة فى القيادة ، فهى المشكلة التى يعانى منها معظم العالم الإسلامى والتنظيمات الإسلامية .

وهناك مشكلة إختلاف اللغات ـ ومعضلة المذاهب والخلافات الفقهية ـ التى سهر اليهود والإستعمار على تنميتها حتى حجبت عن المسلمين ضوء الشمس .

ـ ولكن هناك حشد للمسلمين ضخم فى موسم الحج . ومعظمهم مدرك لكارثة حكم آل سعود وتدخل اليهود والأمريكين فى شئون الأراضى المقدسة سطواً على ثرواتها ، وتغييراً لطابعها الإسلامى (أو ما تبقى منه) وسعيا إلى إقناع المسلمين بالتنازل عن أراضيهم لليهود والمستعمرين الآخرين ، وإتخاذهم أولياء وتسليم جميع الأمور إليهم .

قد تكون فكرة الحشد السلمى المكثف من أجل تغيير سياسى ودفاعا عن الحقوق الشرعية ، فكرة جديدة نسبيا على المسلمين .

بينما يدور الآن فى فرنسا شبه ثورة شعبية ـ تتوسع تدريجيا حتى الآن ـ إلى بلدان أوروبية أخرى ، قيادة الحركة ليست حزبية وليست معلنة ـ ومع ذلك تدور أعمال الثورة بتنظيم واضح ، رغم تحركات حكومية (فرنسية وغير فرنسية) لإدخال عناصر متطرفه تلجأ إلى التخريب العام ، لتوفير ذريعة لإعلان الأحكام العرفية واستخدام الجيش لضرب الثورة .

فى ثورة الحجاج ينبغى دراسة تجارب الربيع العربى المتنوعة وإستخلاص النتائج خاصة فى موضوع أهداف الثورة ـ ومشكلة القيادة وتدخلات النظام والدول الخارجية لحرف الثورة وإحباطها .

ولكن إذا إستطاعت شعوب فى دول متقدمة أن تقوم بثورة لأجل مطالب معيشية رغم قوة أجهزة القمع وخبرتها ، وبدون أن تقدم الثورة تنظيما أو قيادة علنية ، فهل تعجز أمة  إسلامية من خوض ثورة سلمية أثناء تجمع ملايينها فى مدينتين فقط ؟؟ .

لمشكلة القيادة حل ، قد يظهر جزء منه الآن ، مع الكثير من الأفكار الجيدة . أو ربما يفرض الموقف قياداته الميدانية من بين الأفراد المتواجدين هناك .

 

سـ 6-ابوساره  :

عجبتني هذه الفكرة الخطيرة جدا ممكن قلب الموازين علي راس حكام السعودية .

ماذا قد يحدث اذا انقلب العسكر علي المعتصمين في الحرم كما حدث في اعتصام ميدان رابعة العدوية؟.

مات الاحساس يا شيخ ابوالوليد و لن يتحرك احد دفاعا عن المعتصمين في الحرمين.

جــ 2 – ابو الوليد المصري: 

بين “رابعة” .. وثورة الحجيج :

– يد الله مع الجماعة .. وكلما تعاظم تعداد الجماعة زادت قوتها، بشرط وحدة الهدف والقيادة . والثورة الشعبية مبنية على فكرة الجماعة الكبرى موحدة القيادة والهدف . ومن الصعب جدا هزيمة تحرك شعبى بهذه المواصفات ، فالقوة المجردة وحدها لا تكفى لهزيمته بدون إستخدام الخديعة لتفريق الكتلة المتماسكة وتشتيت أهدافها وقيادتها .

– الثورة الشعبية ( أو الإنتفاضة ـ أو العصيان المدنى) هى صور للتحرك الجماعى لإحْداث تغيير سياسى كبير وجذرى .

إذا تذكرنا أحداث (الربيع العربى !!) فى مصر فإن تجمع ملايين المصريين فى الشوارع مكنهم من إحداث زلزال فى قواعد الحكم فاجأ النظام نفسه ـ الذى كان فاعلا فى ترتيب ذلك الربيع ـ فكاد أن يفقد توازنه ويسقط . ولكن أسباب كثيرة منها فقدان القيادة والرؤية والهدف جعل (الإنتفاضة) تضيع مثل صرخة فى واد . وظل النظام ثابتا يتلاعب بالشعب ويعيد ترتيب أوراقه إلى أن عاد مرة أخرى أكثر شراسة وجذرية لإزالة روح الثورة من نفوس المصريين ، وإنهاء مصر نفسها كدولة لها عراقة التاريخ .

–  فشلت حركة(رابعة العدوية ) لأنها كانت محدودة العدد والمساحة . فكان من السهل على النظام قمعها بوحشية . ولم يتقدم الشعب لمساندة معتصمى رابعة لأن العلاقة بين الإخوان والشعب كان قد أصابها التصدع والفتور.

لهذه الأسباب لم تتحول “رابعة” إلى ثورة أو إعادة أحياء للثورة ، بل كانت إنتفاضة الموت وإشارة البدء لحكم عسكرى مسعور، فكانت رابعة مجرد نقطة البداية لمساره الدامى .

–  إذا تحدثنا عن ثورة للحجاج فى الحرم ، فالقضية مرتبطة بالمقدسات ، التى لها رب يحميها  ومن يثور لأجل حرمات الدين والمقدسات إنما يقدم لنفسه أمام الله فى يوم الحساب .

( فسوف يأتى الله بقوم يحبهم ويحبونه).. وسوف يَظْهَرْ للناس من هم هؤلاء ، ليس بالأقوال بل من خلال المواقف والمحن التى لا يصمد فيها إلا المؤمنون حقا، الذين لايضيرهم من خالفهم ماداموا على الحق .

– ربما كان الكثير من عسكر آل سعود جاهزون لتلبية أوامر أسيادهم . ولهؤلاء حساباتهم وقتها طبقا لتأثير ثورة الحجيج على شعب الحجاز ، وشعوب الخليج ، وشعوب العالم الإسلامى . واجب شعب الحجاز ، والمتوقع منه ، إحتضان الثورة والدفاع عنها وإمداد الحجيج بما يحتاجونه والإنضمام إليهم إذا حدث عدوان من جيش النظام والجيوش الحليفة للمَلِك (إسرائيل ودول حلف الناتو العربى وربما بعض دول الناتو الأوروبى). الله سيحمى بيته لا شك ، ولكنه إبتلاء للمسلمين حتى يتَكَشَّف الإيمان الحقيقى ، ولا يغتر أحد بعبادات باردة، حتى إذا جد الجد وحان وقت التضحية نكص على عقبيه ( ومن ينكص على عقبيه فلن يضر الله شيئا ) .

 

 

سـ 7- فيصل   :

هل ابنك من بين الفاتحين ان شاء الله ؟.

جــ 3 – ابو الوليد المصري: 

(وحرض المؤمنين على القتال لا تكلف إلا نفسك ). أن يكون إبنى من جنود هذا الفتح فهو شرف لى . أما ما أتمناه فهو أن أكون أحد شهداء طريق تحرير المقدسات الإسلامية وجزيرة العرب وفلسطين المقدسة .

 

 

سـ 8-ماجد :

انت تدعو إلى الفتنة داخل الحرمين يا منافق

والله هذه خطة شيعية لضرب الاستقرار .

جــ 4 – ابو الوليد المصري: 

إسمك  ماجد ؟؟ أم أنك تقصد تقصد مجلة ماجد للأطفال التى يصدرها إعلام بن زايد ؟.

وأى إستقرار تقصد ؟؟ هل يوجد إستقرار تحت أحذية اليهود سوى للأذلاء الأنذال ؟؟.

ثم ما هذا العداء المستحكم ضد أهل السنة والجماعة ؟؟. فهل الجهاد ضد إحتلال اليهود والصليبيين لمقدسات المسلمين وبلادهم ونهب ثرواتهم ، هو “بدعة” شيعية يتبرأ منها أهل السنة والجماعة ؟؟.

فاعلم أنه بين أهل السنة الكثير من الأبطال الذين يتقربون إلى الله بفريضة الجهاد ضد الكافرين والمرتدين ، ويرون الإستقرار موجود فقط تحت ظلال الإسلام وشرائعة . فاستقر حيث أنت ، فلا علاقة لك بأهل السنة والجماعة ، ولا بالإسلام كله . وإذا كانت الدعوة إلى جهاد أعداء الله من كفار ومرتدين نفاقا ، فهل ترى أن الإسلام الصحيح هو فى تمرغ “خنازير العرب” تحت أحذية اليهود والأمريكيين ؟؟ .

 

سـ 9-مسلم :

الحكام العرب منافقين فرضوهم علي بالغصب . يجب الدفاع عن انفسنا .

سـ 10- مغربي  :

هذا السفاح الخائن المرتد حول جزيرة العرب من خدمة الحرمين الشريفين إلى خدمة أل صهيون وآل ترامب. مجرم هو و أسرته .

سـ 11- الأفغان الاحرار :

حكام الدول العربية مستبدون لا يهمهم مصلحة شعوبهم . علي كل عربي حر شريف ان يتحرك ضد هؤلاء المتصهينين العرب.

سـ 12-تلميذ  :

الكلام لا يفيد فالشعوب التي لا تخرج ضد طغاتها لن تسلم من خطر الاضطهاد، الظلم، العنف، الإستغلال كما يحدث في فلسطين على مدار عشرات السنين السابقة.

سـ 13- جدة  للأبد   :

اذهب حرر سد النهضة .

جــ 5 – ابو الوليد المصري: 

لا أهلا بجدة فى ثوبها “السلمانى” الملوث، الذى قال عنه الصهاينة بأنه ثورة على الإسلام. إنها غُمَّة سوف تزول ولن تبقى إلى الأبد إلا فى مزابل التاريخ . ستعود جدة إسلامية بعودة الإسلام مرة أخرى إلى الحجاز وجزيرة العرب .

أما سد النهضة الذى تفخر به شامتاً ومتحديا، وتدعوتنا إلى تحريره مستقويا بسادتك وحاكميك ، فهو جزء من منظومة السيطرة الصهيونية على الإسلام والمسلمين وتدمير شعوبهم ودولهم. حاخامات آل صهيون فى الرياض هم من مولوا سد النهضة وأرسلوا حامل الذهب (العامودى) الذى شَيَّدَ مصنع الأسمنت الذى بنى به اليهود السد . دفعت المهلكة وباقى المهالك فى الخليج مليارات لبناء ذلك السد رغبة فى رضا إسرائيل ورهبة من خطر الطرد من الحكم .

عندما فتح المسلمون الكعبة أول مرة حطموا الأصنام وكانت أكثر من 360 صنما . هذه المرة أيضا عندما يفتح المسلمن الكعبة سوف يسقط صنم الرياض ويتحطم ، ويتبعه سقوط أصنام الجزيرة وأصنام العرب . وسد النهضة الذى تتباهى به هو واحد من تلك الأصنام التى سوف تتهاوى تباعا .

 

سـ 14- ابو هاني :

نحرر المقدسات من آل سعود و نعطيها للصفويين والرافضة ؟ .

جــ 6 – ابو الوليد المصري: 

تحرير المقدسات وجزيرة العرب وفلسطين هو مجهود أمة متعاونة ، لأن العدو منظم فى تحالف دولى إستعمارى كبير وقوى . وإن كان يمكنك أن تفعلها منفردا فهنيئا لك أبا هانى ، ويكفى الأمة أن مقدساتها ستكون آمنة فى يد مجاهد غيور يحكمها بشريعة الإسلام وليس بشريعة حكماء صهيون . ولكن هل ترى حقا أن الأمريكيين فى الحجاز وجزيرة العرب ومعهم الإسرائيليون قد جاءوا لحماية المقدسات من (الصفويين والرافضة) ولم يخرجوا إلينا حربا على الإسلام ورغبة فى القضاء عليه وطمعا فى نفط المسلمين وأموالهم ؟؟. ولماذا أبا هانى هذا الإحتقار الشديد منك لأهل السنة والجماعة وكأنهم كمية مهملة، أو كمية سالبة معدومة الإرادة؟؟ . فإذا حرر الحجاج مكة والمدينة ، هل يعنى ذلك تسليمهما (للصفويين والرافضة)؟؟. أليس الحجاج من أهل السنة هم الأغلبية العددية؟؟ أليس إختيار حاكم مسلم يحفظ ويدافع عن مقدسات وثروات جزيرة العرب هو مسئولية يقع معظمها على أكتاف الأغلبية العددية، وهم أهل السنة؟؟ . ثم إذا طبق الحجاج شرع الله بإيمان وصدق هل ستتبقى طائفية بغيضة تقسم المسلمين وتفرقهم وتزرع بينهم الكراهية والحروب والفتن، بدعوى الحفاظ على الطائفية حتى لو إندثر الإسلام وفنيت الأمة ؟؟.

يوم يحكم الإسلام جزيرة العرب سوف تنتهى الطائفية ، ولن يتبقى سوى الإسلام كتعريف يحدد به المسلم ديانته ، بدون شرح طائفى  يفصله عن باقى إخوانه فى الدين . وهذا يوم توحيد الأمة وتحريرها .

 

سـ 15- متابع  :

سبحان الله ..

الزمن اثبت ان لا رجال في الجزيرة العربية الا في حفلات الهالوين و المسارح . تعلمو الرجوله من شباب تونس . اخزاكم الله .

جــ 7 – ابو الوليد المصري: 

عندما يعثر شباب الجزيرة على طريق الجهاد سوف يرى العالم منهم ما لا يتوقع . إنهم الرجال حقا . أعد قراءة معركة جاجى فى أفغانستان(1987)ـ كتاب معارك البوابة الصخرية ـ ،  التى كانت أشهر معركة للعرب فى تلك الحرب . كان شباب الجزيرة هم الغالبية العددية فى تلك المعركة بقيادة أسامة بن لادن . وما نراه الآن فى حفلات الهيلووين وباقى التحلل السلمانى مجرد خبث سوف تمحقه نيران المعارك الجهادية القادمة .

 

سـ 16- محمد صالح :

الإطاحة بالمجرم وآل سعود تبدأ بإسقاط الانظمة الغربية. اذا احتشد الحجاج داخل الحرم سيتحول الامر الي كارثة علي الجميع و المنطقة . سيتفشى نار الفتنة الطائفية من منطلق تعدد الاعتقادات و المذاهب و الجنسيات و لن ينتهي .

جــ 8 – ابو الوليد المصري: 

( أنا أو الطوفان) هكذا يقول الطواغيت دوما محذرين رعاياهم من مجرد التفكير فى الثورة عليهم . كيف سيكون سقوط الطواغيت كارثة على الجميع، وفتنة طائفية ، بينما هم صانعو كل أنواع الكوارث ومهندسو الفتن المذهبية والعرقية؟؟ .إنهم يرتبون منذ سنوات لتحالف عسكري مع إسرائيل وأمريكا، لخوض الحروب الطائفية والمذهبية (دفاعا عن أهل السنة والجماعة)!!. إن الدفاع عن الدين والمقدسات ووحدة المسلمين وإسترجاع ما ضاع من أراضيهم يستلزم الإطاحة بهؤلاء الطواغيت مهما كانت الأثمان عالية ، فالدم هو ثمن الحرية والحفاظ على الدين . بينما الخضوع هو ضياع الدنيا والدين معا .(كتب عليكم القتال وهو كره لكم ، وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم ، وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم ، والله يعلم وأنتم لا تعلمون).

 

سـ 17- طيار  :

بشر القاتل بالقتل ولو بعد حين !.

سـ 18- علمي اخضر  :

خبيث ولئيم لعنة الله علي الشيعة و موقعك و من معك .

جــ 9 – ابو الوليد المصري: 

علمك أخضر !! .. هل أنت مصاب بعمى الألوان؟؟. بل علمك أزرق وعليه نجمة سداسية . لا تقلق ، ستخرجون منها رغم أنوفكم ، ولن تجدوا جحرا تختبئون فيه . ( أتى أمر الله فلا تستعجلوه).

 

سـ 19- سفيان  :

على الشعوب ان تتحرك فمكة في خطر وما ذنبها في هكذا جرائم . والذئاب ما كرون وكوشنر مكشرين انيابهم على اموال الحج والعمرة.

سـ 20- جندي :

صعد جيل جديد من الديكتاتوريين العرب و بفضل الله ورحمة علينا ظهر من قلب الامة جيل جهادي جديد لا يمكن التفاهم معهم و معقدين جدا .

مستقبلكم صعب يا صهاينة العرب .

سـ 21-عمر :

يخرب بيتك انت و موقعك و يلعن ابو المجوس وكلاب الاخوان .

جــ 10 – ابو الوليد المصري: 

لا حول ولا قوة إلا بالله .. شفاكم الله ، ورَدَّ عليكم عقولكم ، إنه على كل شئ قدير. تماسك يارجل حتى لا تشمت بك الأعداء .

 

سـ 22-داود:

تحالف صهاينة العرب مع صهاينة اليهود لن يستمر طويلا ، لأن هذا التحالف ليس ضد إيران! إنما هو لتثبيت حكم هؤلاء الطغاة العرب المتصهينين.

جــ 11- ابو الوليد المصري: 

بسبب هذا التحالف تحت راية زائفة هى التصدى لإيران ، تمكن الأمريكيون وحلفائهم الغربيين من بيع أسلحة بقيمة 800 مليار دولار للسعودية ومشيخات الخليج . وكونت السعودية تحالفا لإبادة شعب اليمن فى حرب تكلفها سنويا 69.4 مليار دولار !! .

 

سـ 23-زاكي :

السلاح النووي و الاستيلاء علي الذهب و المخدرات يجعل تل ابيب تتوسل حتي تخرج امنة من فلسطين و المنطقة العربية كما يتوسل الان راعي البقر لطالبان . بعض النقاط من إستراتيجية تحرير فلسطين نفذتها طالبان في افغانستان و كانت ناجحة جدا .

جــ 12- ابو الوليد المصري: 

أفغانستان فى جهادها المتتابع مدرسة كبرى أهملها المسلمون فدفعوا أثمانا باهظة من جراء ذلك . وإذا كنا بصدد حملة جهادية كبرى لتحرير المقدسات وفلسطين فإن دروس جهاد أفغانستان لايمكن الإستغناء عنها بحال من الأحوال . إذا كانت حيازة السلاح النووى محظورة على المسلمين فإن للفقراء بدائل أخرى أقل فتكا ولكنها تشكل رادعا كافيا .

سـ 24-احمد :

حرروا مكة و المدينة

الدين .. و النفط .. و الثورة

نحو إستراتيجية إسلامية لتحرير فلسطين

حضرتك مش اقل من كده .. بس ازاي ؟.

جــ 13- ابو الوليد المصري: 

نفعل كما فعلت شعوب أخرى إختارت الحرية والإستقلال والكرامة وقاتلت لعشرات السنين وقدمت ملايين الضحايا، حتى نالت ما حاربت لأجله ، وبعضها الآن يتصدر دول العالم. فهل يعجز المسلمون أصحاب الدين الخالد أن يفعلوا مثل ما فعلت أقوام بلا ديانة ؟؟. فإن نجحنا فقد وعدنا الله بالنصر طبق شروط معروفة وواضحة . وإن فشلنا فنحن نتحمل المسئولية ، ونأمل أن تكون المحاولة هى معذرتنا إلى الله . ولا نخشى الفشل لأنه مجرد عائق طبيعى فى طريق النجاح ، ومنه نستخلص دروس الإنتصار .

 

سـ 25- السوري الحر :

تكلمنا علي ايران و كاننا لا نعرفهم . أليس هؤلاء من دمر مخيم اليرموك وقتل وهجر الفلسطينيين من العراق !!.

جــ 14- ابو الوليد المصري: 

لو إتبع العقلاء هذا المنطق لكانت حرب داحس والغبراء مازالت دائرة حتى اليوم . فالتاريخ لا يتجمد عند حادث واحد أو عدة حوادث ، ولا تتوقف عجلة الزمان عن الدوران بسبب حرب أو عدة حروب . وما يجمعنا وإيران من تحديات أخطر وأهم بكثير من كل ما عانيناه سويا من فتن . ومهما كان الليل مظلما ومخيفا فإن الشمس حتما طالعة . وتلك الأمة فى سبيلها إلى النهوض من كبوتها ، فيجب أن نعمل على تخطى الأزمات لا القعود إلى جانبها نتبادل الإتهامات، بالحق أو بالباطل، وندعوا إلى حرب أبدية فيما بيننا . قَدَرْ هذه الأمة أنها أمة واحدة ، ومشاكلها واحدة ، ولا نجاة لها سوى بالتعامل مع باقى الأمم كقوة واحدة . هذا إن أردنا أن نغير ما نحن فيه ولا نبقى فى قاع العالم تقيدنا أحقادنا وسقطاتنا التاريخية .

 

سـ 26- عربي بلا وطن :

كفى لهذه البلطجة والنفاق، والإمبريالية الأمريكية على العالم!!.

جــ 15- ابو الوليد المصري: 

لا يفل الحديد إلا الحديد . أو كما قال أحد إخواننا العرب فى أفغانستان : لايفل الحديد إلا طالبان . وقال آخر : طالبان يذهب الله بهم وساوس الشيطان .

وملخص القول ومعناه أن الإمبريالية يحطمها الله بأيدى عباده المجاهدين .

سـ 27-الاردني:

لن يعبر قطار يحمل علم إسرائيل أرض الأردن . ولن يكون هناك سكة  حديد اسرائيلية في الأردن . سوف اكون أول من يفجر سكة حديد و قطار.

جــ 16- ابو الوليد المصري: 

كلما توسع العدو كلما تعرض أكثر للهجات والخسائر . وكلما نشر قواته للدفاع عن أهدافه المكشوفة ، أصبح ضعيفا فى كل مكان وظهرت لنا الفرصة لتوجيه ضربات كبرى إليه حيث لا يتوقع . تلك من قواعد حروب التحرير الجهادية وقواعد حرب المسلمين القادمة ضد إسرائيل وجبهة حلفائها.

خطوط القطار الإسرائيلى قادمة من مسقط صوب الأردن عبرعواصم المشيخات الناهبة للنفط. وسوف تلحق بالسكة الحديد خطوط النفط والغاز لتفادى (التهديد الإيرانى)، بمعنى أن تفقد إيران إمكانية  الرد الإنتقامى إذا مُنِعَتْ من تصدير نفطها بحصار بحرى .

الأردن خط أول للمجاهدين ، وكان شبابها المجاهدون وساما على صدر جهاد العرب فى أفغانستان . وكذلك كانوا فى حرب 48 فى فلسطين . وستعرف إسرائيل فى قادم الأيام معنى أن يكون مجاهدى الأردن على حدودها .

سـ 28-شوكة :

دول الخليج في وضعها الحالي ومعها الدول العربية قاطبة تشبه في وضعها إمارات الاندلس قبيل سقوطها بيد الفرنجة .

جــ 17- ابو الوليد المصري: 

بن لادن رحمه الله كان يرى ذلك . وكان يسمى أمراء الجماعات الإسلامية (ملوك الطوائف) .

سـ 29-حمدان :

الشعوب العربية الآن غير الشعوب العربية قبل 4 عقود! هل الناس على دين ملوكهم؟ أم كيفما تكونوا يولى عليكم؟ متى ستهتز الشوارب؟ .

جــ 18- ابو الوليد المصري: 

( وإن تتولوا يستبدل قوما غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم). سيذهب غثاء السيل ويبقى فى الأرض ما ينفع الناس . ( يا أيها الذين آمنوا من يرتد منكم عن دينه فسوف يأتى الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون فى سبيل الله ولا يخافون لومة لائم ،ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله واسع عليم) . هؤلاء سينصرهم الله مهما كانت أعدادهم قليلة ، فيجعلهم أئمة ويجعلهم الوارثين . ويتخذ منهم شهداء، فيكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليهم شهيدا . هنيئا لهم .

سـ 30-عطر :

يا زلمة هيك عيني عينك شغال تنظير علي العالم العربي !!.

جــ 19- ابو الوليد المصري: 

قسمة ونصيب !! .

 

سـ 31-مجهول  :

النفط ملك الشعب يا عبيد الغرب .

جــ 20- ابو الوليد المصري: 

لو كان هناك مسلمون حقا ، لجعلوا نفط وغاز جزيرة العرب وَقْفاً على فقرائها وتمويلا للمجاهدين فى سبيل الله .

 

سـ 32-باسم  :

ما رايك بمؤتمر موسكو للمصالحة الأفغانية ؟ لماذا لم تعلق عليه ؟ هل كان مفيد ام لا ؟ اعتقد ان المؤتمر كان تحول كبير للحركة الافغانية . متعجب لماذا لم تكتب كلمة ؟

بخصوص مؤتمر موسكو .. ألم يكن فخ لطالبان ؟

هل سيسمح الغرب ان نستفيد من نفطنا كما نشاء ؟

جــ 21- ابو الوليد المصري: 

أبرز ما فى المؤتمر هو الجرأة فى إختيار مكان الإنعقاد . قرأت ما قيل وما كتب فى الإعلام . فلم أجد ما يستحق التعليق عليه . لم يكن المؤتمر فخا بل كان مناسبة كلامية محدودة الفوائد جدا .

– وهل فرض الله علينا أن نستسمح الغرب فى أى شئ؟؟ ..  لا يستطيع الغرب منعنا عن أى شئ صممنا على القيام به . نحن بترددنا وعجزنا وخوفنا ، نمارس المنع على أنفسنا حتى فى أبسط الأشياء ، حتى صار الشلل هو خيارنا المفضل.

للمسلمين الحق فى الإستفادة من نفطهم لتنمية بلادهم وتقويتها . لقد أخذ المستعمرون نفط المسلمين وثرواتهم بالقوة ، ولن نستردها منهم بغير القوة .

 

 

بقلم  :
مصطفي حامد – ابو الوليد المصري
المصدر:
مافا السياسي ( ادب المطاريد )

www.mafa.world

 

 

نسخة PDFنسخة للطباعة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here