إجابات على أسئلة صحفى مميز (قلم مميز- منتدي انا مسلم)

2

أرسل لنا الأخ (قلم مميز) العضو في منتدي (أنا مسلم) ، أسئلة موجهة الي مصطفي حامد (ابوالوليد المصري) تحت عنوان (أسئلة عامة) علي موقع مافا السياسي (www.mafa.world) .

 

نص الرسالة (2016/11/28) :

شيخنا أبو الوليد حياك الله وبياك معك قلم مميز من منتدى أنا المسلم …أحبك في الله لسبق فضلك وجهادك..

-من برأيك يقف خلف مقتل الشيخ عبد الله عزام -رحمه الله-؟

-ماذا تقول عن إمارة جميل الرحمن -رحمه الله-؟

-مارأيك بمراجعات الدكتور الفضل سيد إمام وكلامه في الظواهري؟

-هل وثائق آبوت آباد صحيحة وإن كان قرأت لبعض القيادين اعتمادهم عليها؟

-هل فعلا بدء بن لادن بالتراجع عن بعض الأفكار في آخر حياته؟

-من وشى ببن لادن ودل على مخئه برأيك؟

-ذكر عطيه الله الليبي-رحمه الله-أنه دخل الجزائر ليرسم استلام قاري السعيد قيايد في القاعدة إمارة الجماعة الإسلامية المسلحة من ابو عبد الله قوسمي الشريف ماذا تعرف عن الموضووع ؟

-هل فعلا تداولت قيادة القاعدة قرار بعزل أبو مصعب الزرقاوي؟

-هل وافق بن لادن على حل قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين؟

ممكن تعطينا رأيك شيخنا في تنظيم الدولة وهل قيادته السابقة والحالية تعرفهم أو سمعت عنهم ؟

وجزاك الله عنا خيرا وبارك الله فيك

قلم مميز

منتدى انا المسلم

 

 

__________________________________

 

إجابات على أسئلة صحفى مميز (قلم مميز- منتدي انا مسلم)

بقلم :

مصطفي حامد ( ابو الوليد المصري ) 2016/11/29

 

أخى الفاضل قلم مميز .. رسالتك الأخيرة هى رسالة من صحفى مميز . سأحاول الإجابة عما أظن أنى أعرفه من تلك الأسئلة .

1ـ  تقف إسرائيل خلف مقتل الشيخ عزام ، لأنه درب عددا من شباب فلسطين والأردن ونفذوا بالفعل عددا من العمليات الخطيرة داخل إسرائيل . لأمريكا أيضا مصلحة فى ذلك الإغتيال وكذلك إغتيال الرئيس ضياء الحق قبل ذلك ، حتى تحتفل منفردة كمنتصر أوحد فى حرب أفغانستان بعد إنسحاب السوفييت الذى جاء بعد أشهر قليلة من إغتيال الشيخ رحمه الله .

تعاونت إسرائيل في العملية مع عده جهات ” إسلامية ” وأخرى باكستانية وربما فلسطنية وأفغانية .. لم يتم الكشف عن شيء من التحقيقات ولم تكن سلطات باكستان حريصة على كشف الحقيقة ، بل العكس اجتهدت في طمس الدلائل .

2 ــ الشيخ جميل الرحمن ، رحمه الله ، كان من الأسماء اللامعة التي سمعنا عنها أثناء زيارتنا الأولى لأفغانستان عام 1979 . أموال السعودية لعبت به بعد ذلك وحولته إلى زعيم سلفى في ولاية كونار ، وتبع ذلك المظاهر المعتادة لزعماء ذلك الوقت في بيشاور . توقفت تقريبا فعالياته الجهادية . ولم يهتم كثيرا بتدريب وتنظيم مجاهديه وتورط في صراعات مسلحة مع الآخرين في كونار خاصة حكمتيار . ولم تكن باكستان مستريحة لتحول كونار إلى ولاية سعودية على حدودها مع أفغانستان. وأدى ذلك إلى إغتياله في نهاية الأمر.

نلخص الأمر فى أنه كان أكثر فعالية وفائدة للجهاد وهو فقير، وبعيد عن الأموال ومظاهر الزعامة . فلم تقدم إمارته شيئا يذكر لأفغانستان أو حتى كونار.

3 ــ قرأت شيئا من تلك المساجلات بين الدكتور فضل والدكتور الظواهرى ، وأحزننى أن تتكلم شخصيات كبيرة على هذا القدر من الإحترام ، بذلك الأسلوب غير اللائق عن بعضهم البعض . بعض ما جاء فى تلك المساجلات كنت أعلم أنه صحيح ، والبعض الآخر لا أدرى عنه شيئا . أظن أن النتيجة النهائية كانت محبطة وسلبية وغير لائقة .

4 ــ قرأت القليل من وثائق “أبوت آباد” ولا أعتمد عليها ، والأصل فيها هو الشك ، لذا لست حريصا على متابعة ما جاء فيها .

5 ــ أتوقع أن يكون الشيخ بن لادن قد غير الكثير من أفكاره في الفترة الأخيرة من حياته ، لأن التجربه التي مر بها منذ أن كان في السودان ثم أفغانستان كانت قاسية جدا ومليئة بالدروس . تخمينا أظن أن ما تعلمه بن لادن من تلك التجربة قد صهرته وحولته إلى شئ آخر ، وأظن أن ذلك كان أحد أهم أسباب إختطافه وإخفائه ـ وربما قتله ـ

6 ــ في ظنى أن الباكستانين علموا بموضعه منذ الأسابيع الأولى (او حتى الأيام الأولى ) ، ومرروا المعلومة إلى الأمريكيين . الذين كان القرار لهم في الإحتفاظ به مختبئا في ذلك الصندوق بهدف المراقبة والمتابعة ، إلى أن يظهر لهم شئ آخر .

7 ــ ما تذكره عن عطيه الله الليبى والجزائر لا أعلم عنه شيئا .

8 ــ قرار القاعدة بعزل الزرقاوى أمر محتمل لكن لا معلومات عندى .

9 ــ نفس الشئ يمكن قوله عن حل قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين .

10 ــ رأيى في تنظيم الدولة الإسلامية سلبى جدا . سمعت بعض الأسماء كقيادات للتنظيم لكننى لم أعرف منهم أحدا . فقط عرفت الزرقاوى الذى كان صديقا عزيزا عندما كان مجاهدا في خوست ، ومازلت لا أفهم ذلك التحول الكبير الذى حدث له في العراق ، حتى صار شخصاً آخر

 

#  تلك كانت الردود على أسئلة وجهها صحفى مميز .

وهى إجابات الله أعلم بحالها .

 

بقلم :

مصطفي حامد ( ابو الوليد المصري ) 2016/11/29

المصدر:

www.mafa.world

 

…………………………………
للتواصل :

http://mafa.world/إتصل-بنا

أرسل موضوع :

http://mafa.world/ أرسل-موضوع /

 

 

نسخة PDFنسخة للطباعة

2 تعليقات

  1. جزى الله خيرا الشيخ أبى الوليد وبارك الله في عمره وعمله ..
    وأشكره على الإطراء وسعة صدره ،ونعتذر عن التقصير في حقه
    ان شاء الله سيتجدد بكم اللقاء
    بأسئلة أكثر عمقا و نرجوا منكم أجوبة أكثر تفصيلا
    تخص شخصكم الكريم

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here